الرئيسية / الشباب والرياضة /الرياضة الاوروبية /"الرسالة المدمّرة" لميسي تسيطر على الصحف الإسبانية

ميسي (أ ف ب).

جريدة صيدونيانيوز.نت / "الرسالة المدمّرة" لميسي تسيطر على الصحف الإسبانية

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم / "الرسالة المدمّرة" لميسي تسيطر على الصحف الإسبانية

 

 

المصدر: "أ ف ب" 

"سيبقى"، ابتهجت الصحف الإسبانية الصادرة اليوم السبت لبقاء النجم الأرجنتيني #ليونيل_ميسي مع #برشلونة، بعد أزمة حادة لعشرة أيام مع ناديه، لكنها شدّدت على رسالة "مدمّرة" وجهها لإدارته ورئيسه.

عنونت "ماركا" الأكثر مبيعاً في إسبانيا: "ميسي يبقى، انتهت الأزمة"، إلى جانب صورة كبيرة لوجه أفضل لاعب في العالم 6 مرات.

أوضحت الصحيفة الرياضية: "بقي الأرجنتيني رغماً عنه. في أكبر أزمة لبرشلونة".

أزمة سرقت الأنظار الرياضية في العالم، بعد إعلان النجم الموهوب في 25 آب الماضي نيته فسخ عقده وترك فريقه.

وبالنبرة نفسها، عنونت "موندو ديبورتيفو" الكاتالونية: "ميسي يكسر الصمت ويعلن مواصلة المشوار مع بلاوغرانا الموسم المقبل".

وعرضت الصحيفة جملة قالها اللاعب (33 عاماً) في مقابلته مع موقع "غول" الإلكتروني: "سأبقى وأقدّم كل ما في وسعي".

لكن موندو ديبورتيفو شدّدت على "الرسالة المدمّرة" لقائد برشلونة تجاه إدارة ناديه، فكتب مديرها سانتي نولّا: "قال ميسي انه سيبقى ويقدم كل ما في وسعه. هذا ما يجب ان يتذكّره مشجعو برشلونة، لكن كانت هناك رسالة مدمّرة. وجّه سهامه مباشرة نحو (رئيس النادي جوسيب ماريا) بارتوميو".

واستخدمت "سبورت" عبارة "سي كيدا" (سيبقى)، التي قالها مدافع برشلونة جيرارد بيكيه عن زميله البرازيلي نيمار قبل انتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في 2017، في موقف مماثل لما حصل مع ميسي.

وعرضت صورة لميسي بقميص الفريق لموسم 2020-2021، ومجموعة من الجمل القوية التي قالها ميسي مساء الجمعة.

وعلى صدر صحيفة "آس"، كتبت "مي كيدو" (سأبقى)، مضيفة جملة لميسي: "لا أدخل أبداً في نزاع قضائي مع نادي حياتي".

ولم يحضر ميسي إلى تمارين صباح السبت في مدينة "جوان غامبر" الرياضية، بحسب مراسل "فرانس برس" المتواجد في المكان.

ويتعيّن على ميسي اجراء اختبار فيروس كورونا، الذي تغيّب عنه في 30 آب الماضي، للتمكن من معاودة التمارين التي غاب عنها منذ 11 الشهر الماضي.

وبحسب الصحف المحلية، سيكون ميسي قادراً على خوض مباراة ودية ضد ناستيك تاراغونا في 12 الجاري وراء أبواب موصدة في ملعب يوهان كرويف المجاور لمركز تدريب برشلونة.

بند جزائي خيالي

اتهم "البرغوث" رئيس النادي بعدم الحفاظ على كلمته بشأن السماح له بالرحيل عن النادي مجاناً في نهاية الموسم الماضي.

وأشاد برشلونة بقرار لاعبه بالبقاء عبر نشره صورة له على حسابه في "إنستغرام" وألحقها بتعليق من حديثه "سأقدم أفضل ما لدي. حبي للبارسا لن يتغير أبداً".

وشهدت الأيام الماضية تجاذبات عدة بين الطرفين حول رغبة ميسي بالانفصال عن فريقه، وقيمة البند الجزائي وما إذا كان هذا البند مفعلاً او غير ساري المفعول.

وطالب برشلونة لاعبه بدفع البند الجزائي، الذي حدّده بـ700 مليون أورو، وهو رقم خيالي لا يمكن لأي نادٍ في العالم دفعه في الوقت الحالي.

وقال الهداف الماكر: "كنا متأكدين من أنني حر. وقال الرئيس دائماً أنه في نهاية الموسم يمكنني أن أقرر ما إذا كنت اريد البقاء أم لا، والآن هم يتمسكون بمسألة أنني لم ابلغهم ذلك قبل العاشر من حزيران، وعندما يتبين أنه في هذا التاريخ كنا نلعب في الدوري في منتصف هذا الفيروس القذر (كورونا) وهذا الوباء الذي بدّل كل التواريخ".

وشدد ميسي: "هذا هو السبب في استمراري في النادي، لأن الرئيس أخبرني أن الطريقة الوحيدة للمغادرة هي دفع البند الجزائي".

2020-09-05

دلالات:



الوادي الأخضر