الرئيسية / أخبار العالم /أخبار العالم /مواقع التواصل تُخفق في احتواء معلومات ترامب الخاطئة عن إحصاء الأصوات

مطالبة باحتساب صحيح للأصوات في أميركا (أ ف ب)

جريدة صيدونيانيوز.نت / مواقع التواصل تُخفق في احتواء معلومات ترامب الخاطئة عن إحصاء الأصوات

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم / مواقع التواصل تُخفق في احتواء معلومات ترامب الخاطئة عن إحصاء الأصوات

 

 

المصدر: "رويترز"

بينما كان الرئيس الأميركي دونالد #ترامب وأنصاره يملؤون وسائل التواصل الاجتماعي بمزاعم خاطئة عن النصر وبأحاديث بلا دليل عن تزوير التصويت، حذّرت المواقع مستخدميها من أنّ الانتخابات لم تُحسم بعد.

وتمثّل المنشورات التي تظهر عبر "#تويتر" و"#فايسبوك" ومواقع أخرى اختبارا على أرض الواقع للقواعد التي يتشدق بها العالم الافتراضي عن مكافحة المعلومات المضللة عن الانتخابات ومزاعم الفوز السابقة لأوانها.

لكن من غير الواضح إن كانت التحذيرات وملحوظات التحقق من المعلومات والتي عادة ما توضع بعد تداول المنشورات عشرات الآلاف من المرات تحد بالفعل من انتشار مزاعم لا أساس لها. وفي حالة "فايسبوك"، أدخل عاملون تعديلاً على بعض القواعد من وحي مستجدات الأمور.

ويرى البعض أنّ ملحوظات التحذير وحدها لا تكفي في منصات ابتُكرت خصيصا لتعزيز النشر الفوري والانتشار السريع للمعلومات.

وقالت جيسيكا جونزاليس، المديرة التنفيذية المشاركة لمجموعة "فري برس" المعنية بالدفاع عن حرية تداول المعلومات، إنّه "نحن على الحافة هنا... نحن نختبر تجربتنا الديموقراطية و"فايسبوك" لم يتصرف بالشكل الصحيح حتى هذه اللحظة".

وتوالت طوال يوم الأربعاء مزاعم خاطئة لا تقوم على سند. ففي البداية، قال ترامب إنّه فاز، وهو ما لم يحدث إلى الآن. ثم قال إنّ أصواتاً بالبريد تظهر من العدم، رغم أنها متوقعة منذ فترة طويلة. وزعمت حملته لاحقاً فوزه في بنسلفانيا في حين أنّ الأصوات فيها لا تزال تُحصى.

كما وضع "فايسبوك" تحذيراً على مزاعم دون أسانيد عن عدم احتساب أصوات لصالح ترامب لأنّ الناخبين استخدموا أقلام فلوماستر في التصويت، لكن الزعم انتشر وجرى تداوله مئات الآلاف من المرات.

2020-11-05

دلالات:



الوادي الأخضر