الرئيسية / أخبار لبنان /إقتصاد وأعمال /كركي يزفّ "البُشرى" للمضمونين والمستشفيات!

جريدة صيدونيانيوز.نت / كركي يزفّ "البُشرى" للمضمونين والمستشفيات!

 

sidonianews.net

 

الجمهورية / باتريسيا جلاد

 

في ظلّ الأجواء التشاؤمية والضبابية المخيّمة على مصير اللبنانيين إجتماعياً ومعيشياً ومالياً واقتصادياً، لاحت "بشرى سارة" زفّها الضمان الإجتماعي إلى ذوي الأمراض السرطانية والمستعصية والمستشفيات أمس، من خلال إعلان رئيس الصندوق الوطني للضمان د. محمد كركي عبر "نداء الوطن" أنه "خلال 10 أيام ستحوّل أموال الضمان لهم وبالتالي يمكن الإستفادة منها أكان للمضمونين لشراء الأدوية أو للمستشفيات لتسديد رواتب الموظفين".

 

وتأتي تلك الخطوة، التي يجدر ان تكون خبراً عادياً وروتيناً طبيعياً تطبيقاً للقوانين في أي دولة طبيعية، لتشكّل حدثاً تاريخياً في لبنان باعتبارها المرة الأولى في تاريخ الضمان التي يحصل فيها الصندوق على مبلغ 300 مليار ليرة لبنانية في فترة زمنية تقلّ عن 4 أشهر.

 

وأوضح كركي لـ"نداء الوطن" أنه أقدم على هذه الخطوة بعد تبلغه من وزير المالية غازي وزني أنه "سيتمّ إصدار سندات خزينة فئة 3 سنوات بقيمة 200 مليار ليرة لبنانية لصالح الصندوق الوطني وذلك بالتنسيق بين وزارة المالية والمصرف المركزي". لافتاً الى انه "سبق للضمان أن حصل من الدولة على مبلغ 100 مليار ليرة سابقاً على دفعتين، فيكون المجموع 300 مليار ليرة وهو المبلغ المرصود في موازنة 2020".

 

وبناءً على ذلك، أكد كركي أنّ الصندوق حوّل إلى المصارف التي لديها حسابات للمضمونين الإختياريين في كل المناطق اللبنانية المبالغ اللازمة للمباشرة بالدفع اعتباراً من اليوم أو غداً. كما باشر الصندوق بالدفع للمضمونين الإختياريين من خلال الـ10 مليارات ليرة المجمعة في نهاية العام 2020، موضحاً أنّ "تقديمات الأمراض السرطانية والمستعصية والسلفات المترتبة للمستشفيات ستسدد بعد إنجاز الدولة إجراءات إصدار سندات خزينة الـ 200 مليار ليرة، على أن تدخل في محفظة صندوق الضمان الأسبوع المقبل، لنبدأ بعدها، الأسبوع الذي يليه على أبعد تقدير، بتسديد السلفات المالية".

 

وحول مدى إمكانية تحصيل مبلغ الـ200 مليار ليرة، أوضح أن "الضمان وظّف نسبة 55% من أمواله بسندات خزينة وهو أمر طبيعي قانوناً، وبالنسبة الى السندات التي ستصدر يمكن بعد 3 سنوات الإكتتاب بها بسند جديد أو توظيفها في المصارف، مثلها مثل أي سند تصدره الدولة اللبنانية"، مشيراً إلى أنّ "نسبة الفائدة تحدّدت بـ 2% وكل ذلك تمّ بموافقة مجلس إدارة صندوق الضمان وسلطة الوصاية وهيئة التشريع والإستشارات وديوان المحاسبة، على عكس ما حصل سابقاً حينما تمّ إصدار سندات بقيمة 292 مليار ليرة بفائدة صفر ومن دون التنسيق مع الضمان".

-------------------------

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار لبنان / كركي يزفّ "البُشرى" للمضمونين والمستشفيات!

2021-01-28

دلالات:



الوادي الأخضر