الرئيسية / أخبار لبنان /مقدمات النشرات التلفزيونية المسائية في لبنان -- 2021 /مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان ليوم الخميس 30-12-2021

جريدة صيدونيانيوز.نت / مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان ليوم الخميس 30-12-2021

Sidonianews.net

-----------

*مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان

وسط التريث بالاقفال العام نتيجة معاودة انتشار وباء كورونا بسرعة قياسيةمع تسجيل اليوم  4537  اصابة 

ووسط الجمود السياسي ترحل الجمعة  سنة 2021 لتطوي معها صفحات من العذابات اليومية للبنانيين وتحل   سنة جديدة  السبت،  يؤمل منها الكثير الكثير في العناوين السياسية والاقتصادية والمعيشية والمالية والصحية  وكل ذلك على وقع شلل حكومي وغياب لمجلس النواب مع انتهاء دورة انعقاده العادية اعتبارا من منتصف ليل غد .

 

ودعوة رئيس الجمهورية لحوار وطني يوازيها امل  من مصادر وزارية بحصول انفراج حكومي في اي وقت ربطا بما سمتها الجهود التي سيبذلها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بعد عطلة الاعياد لمحاولة إنعاش حكومته لكن تبقى استجابة الأطراف السياسية هي الواجبة 

 

واليوم رد مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية على اجتزاء البعض  مقاطع من رسالة الرئيس  ميشال عون وقال مكتب الاعلام  ان الرئيس يذكر الغيارى على وحدة لبنان والمدعين رفض تقسيمه بأنه هو الذي اطلق شعاره الشهير "لبنان أكبر من ان يبلع وأصغر من أن يقسم.

 

 واكدت رئاسة الجمهورية   أن  اللامركزية المالية واللامركزية الادارية صنوان من ضمن ما ورد في وثيقة الوفاق الوطني المنبثقة عن مؤتمر الطائف وفي مقدمة الدستور عن الانماء المتوازن

 

ومن قصر بعبد اعلن نائب رئيس مجلس الوزراء سعادة الشامي بعد لقائه رئيس الجمهورية ان المفاوضات مع صندوق النقد الدولي ستتعمق أكثر خلال زيارة ستقوم بها بعثة موسعة من الصندوق لبيروت خلال شهر كانون الثاني المقبل..

 

في الغضون  تبقى فرحة الاعياد لا توازيها اي فرحة مع الاحباء الذين وفدوا الى لبنان مع  اعلان رئيس مطار رفيق الحريري الدولي فادي الحسن ان أرقام الوافدين عبر المطار في شهر كانون الاول شهدت ارتفاعا ملحوظا ووصلت الى اكثر من 222 الف مسافر.

========= 

 

*مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

 

 

أقل من ثمان وأربعين ساعة فقط تفصل اللبنانيين عن وداع سنة واستقبال أخرى فيطوون صفحة 2021 لكن ملفاتا يعاد فتحها مع بزوغ 2022.

وفي الليلة الفاصلة لن يحتاج المنجمون الذين سيتنقلون بين الشاشات كبير عناء لاستكشاف مرارات السنة الجديدة وتوقعاتـهم ستكون بلا شك أكثر رأفة باللبنانيين من الوقائع المأساوية التي تعصف بهم.

 

وإذا كانت السياسة تدور حاليا في فلك عطلة رأس السنة فإن ما سجلته اليوم برز فيه رد رئاسة الجمهورية على اجتزاء البعض مقاطع من رسالة الرئيس ميشال عون الأخيرة.

 

وتوجهت إلى من وصفتهم بالغيارى على وحدة لبنان والمدعين رفض تقسيمه، بأن عون هو الذي أطلق شعاره الشهير (لبنان أكبر من ان يـبلع وأصغر من ان يـقسم).

 

وفي الرد أيضا تأكيد على ان الخدمات العامة المحلية لا تعني خروجا عن منظومة الدولة المركزية في المالية العامة والأمن والسياسة الخارجية.

 

في السياسية الصحية إجراءات وتدابير أعلنت عنها السلطات المعنية للحد من إصابات كورونا وخصوصا ليلة رأس السنة بعدما فاق العداد اليومي الثلاثة آلاف إصابة.

وإذا كانت هذه التدابير مطلوبة فإن العبرة في التنفيذ والإلتزام بها وإلا فإن التفلت سيقود إلى كارثة صحية ربما تـنذر بفرض الاغلاق العام مع كل ما يمكن ان تـرتبه هذه الخطوة من إقفال للمنافذ الاجتماعية والمعيشية والاقتصادية.

 

ولأن الاقتصاد بالإقتصاد يـذكر فإن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي تظل بندا دائما على أجندة المتابعات.

وفي هذا الشأن كشف نائب رئيس الحكومة سعادة الشامي ان بعثة موسعة من الصندوق ستزور لبنان في كانون الثاني المقبل حيث ستتعمق المفاوضات أكثر خلالها.

==========

 

 

*مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

 

 

على رغم أن المتحور "أوميكرون" أقل خطرا من متحور "دلتا"، لكن يبقى السؤال: 

هل يخسر لبنان معركته ضد كورونا؟ على رغم كل النداءات والإجراءات؟ أعداد الإصابات والمؤشرات لا تدعو إلى التفاؤل، فعلى رغم كل التدابير وقرارات التشدد، فإن التراخي إلى حد الفلتان ما زال مستمرا، تشهد على هذا الواقع قاعات مطار بيروت والمجمعات التجارية والمطاعم، وحين يسأل المخالفون يأتي جوابهم: "بدنا نسترزق" وكأن الإسترزاق يتعارض مع التشدد في الإجراءات. 

 

واستطرادا، هل تناهى إلى مسامع المجمعات التجارية والمطاعم وأماكن السهر أن أسرة كورونا في المستشفيات قد "فولت" أو تكاد؟ 

 

لهؤلاء، ولغيرهم، نورد هذا الرقم المخيف:

عداد كورونا سجل اليوم 4537 إصابة، بزيادة قرابة 1500 عن أمس، وعدد الوفيات استقر على 15 حالة وفاة. 

 

ومن تداعيات تفشي كورونا في العالم:

البابا فرنسيس يلغي زيارته التقليدية في رأس السنة لمغارة الميلاد في ساحة مار بطرس بسبب كوفيد.

سبع دول أوروبية منها هولندا وإيطاليا وإسبانيا، منعت دخول الأتراك إليها بسبب تفشي المتحور أوميكرون فيها.

 

في الملف النووي الإيراني، كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري كشف أن المباحثات لإحياء الإتفاق النووي حققت "تقدما مرضيا نسبيا" خلال الأيام الماضية، وذلك في تصريحات الخميس عشية توقف المباحثات في استراحة لثلاثة أيام.

 

عربيا، تطور ديبلوماسي، فقد عينت البحرين اليوم أول سفير لها لدى دمشق منذ أن خفضت مستوى العلاقات مع اندلاع الصراع في سوريا.

========== 

 

*مقدمة نشرة اخبار" تلفزيون المنار"

 

 

كأن المآسي التي يعيشها اللبنانيون لا تكفي، حتى يفاقمها استخفاف البعض بالخطر المتجدد لكورونا.

ومع كل يوم يتزايد فيه عدد الاصابات الذي فاق الاربعة آلاف وخمسمئة حالة اليوم، يزداد التحدي امام البلد المنهك واهله بكل انواع الاوبئة، فيما استغاثات القطاعات الطبية من كل حدب وصوب تدعو اللبنانيين الى اعلى درجات الحيطة والحذر لا سيما عشية احتفالات رأس السنة الجديدة.

 

وجديد القصص المؤلمة وفاة ام وابنها بفارق دقائق في بلدة كفرصير الجنوبية جراء اصابتهما بفايروس كورونا.. يمكن لهذا المشهد المؤلم ان يتحول مسلسلا في العديد من المناطق، ما دام ان متحورات هذا الوباء تتكل على عدم التزام البعض بالاجراءات وعدم أخذ اللقاحات. وعشية الاحتفالات نداءات تحذير من الاجهزة والسلطات الرسمية اللبنانية للمواطنين ولاصحاب المطاعم والمنتجعات بان مخالفة الاجراءات وتعاليم الحماية سترتب اجراءات قاسية..

 

ورغم قسوة كل الظروف، فليس بين السياسيين من مظروف يحمل رسالة تقارب، وليس في الافق اي تبدل او تغيير، والكل مرمي الى العام الجديد..

 

في الاقليم انجاز جديد للجمهورية الاسلامية الايرانية التي بعثت برسالة عبر الفضاء، حملها الصاروخ “سيمرغ” الذي اوصل معدات بحثية ايرانية الى الفضاء.

 

في فلسطين المحتلة رسائل ملتهبة بعثت بها المقاومة الفلسطينية الى العدو الصهيوني عبر موقف للامين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد نخالة من أن اي خطر على حياة الاسير هشام ابو هواش ستعتبره المقاومة عملية اغتيال من قبل العدو مع سبق الاصرار، وستتعامل معه وفقا لمقتضيات التزامها بالرد على اي عملية اغتيال .

========== 

 

*مقدمة نشرة اخبار" تلفزيون الجديد"

 

 

انقطاع النفس يجر العام آخر أذياله وعلى ما تسلمه يسلم الأمانة لخلفه عالما  موبوءا بفيروس تفوق على السياسة والسياسيين بمتحوراته وشل دوران الكرة الأرضية بجائحة ضربت اقتصادات كبريات الدول وأدخلت كل القطاعات غرف العناية الفائقة مناعة القطيع لم تصمد أمام كورونا وأخواتها فغزت العالم بأوميكرون الآتي من رحم دلتا وسجل عداد الإصابات أرقاما قياسية مرجحة للارتفاع مع إحياء عيد رأس السنة.

 

 بعض الدول فرضت حظرا على نفسها وانغلقت على ذاتها ودول اتخذت إجراءات صارمة للحد من اجتياح الجائحة أما لبنان فتركه مسؤولوه لقدره وبعد أن وقعوا في الحيرة والأخذ والرد شرعوا أبواب البلد لترقيع الوضع الاقتصادي المنهار وتركوا قرار الإقفال لما بعد العيد

 

 اليوم سجل عداد الإصابات أربعة آلاف وخمسمئة وسبعة وثلاثين حالة وفي الأيام المقبلة سيجد الدولار من ينافسه لتبوء المركز الأول بلا رادع لكن الأمر متروك لوعي المواطنين والتزامهم بالأجراءات الوقائية كي لا تذهب السكرة وتحل الكارثة في بلد متهالك لا يقوى على التقاط النفس فشدوا  الأحزمة و"خليكن بالبيت" وخلوا عينكن على الجديد فغدا  نهاركم الموعود بالمفاجآت والهدايا ولن تكونوا مضطرين للوقوف بالطوابير فالدولار سيأتيكم بنفسه غدا إنسوا كلمة "ألو" واستبدلوها بالجديد واحذروا التقليد.

 

 وهذه النصيحة لا تنطبق ولا يسري مفعولها الليلة على مكالمة بوتين بايدن المرتقبة وإذا كان لبنان على كف عفريت فالمنطقة على كف عفريتين : أميركي وروسي وعلى تواصلهما الليلة سيبنى المقتضى في لبنان والمنطقة على أن تكون أوكرانيا نقطة الانطلاق بايدن قلق جدا إزاء الحشود الروسية وبوتين سيعرض على بايدن مسارا دبلوماسيا للخروج من النفق الأوكراني لكن مستشاري الطرفين أجمعوا على وحدة مسار المفاوضات لتسوية المشكلات.

 

أكبر قوتين عظميين تتحاوران على رمال الأزمات المتحركة وكل طرف يسعى لتثبيت أقدامه في مكان تواجده وتأثيره تحديدا في أماكن النفوذ في المنطقة والإقليم بالتزامن مع أجواء فيينا الإيجابية حيث سجلت المفاوضات النووية تقدما ملموسا ظهرت نتائجه في تراجع حدة اللهجة العدوانية الإسرائيلية اتجاه الجمهورية الإسلامية وانتقلت من مربع المناورات والتهديد بالحرب إلى صفوف المراقبة.

 

إذا عام ينقضي على ملفات مفتوحة على كل الاحتمالات وأغلبها ينتظر اتفاقات خارجية تنعكس استقرارا على أكثر من منطقة وساحة وإن كان لبنان إحدى هذه الساحات فمصيبته مضاعفة بوجود منظومة دمرت البلاد ودفنت رأسها في الرمال تهرب  إلى الأمام بطروحات عفى عليها الزمن وبطاولات رديفة عن طاولة مجلس الوزراء تفتعل حروبا جانبية بالصفقات في مجالسها الدستورية وتعطل مجلسها الوزاري لقنص القضاء وتدعو لتفعيل العمل الحكومي لا من باب لجم الانهيار واتخاذ القرارات بل لغاية في نفس تعيينات في المراكز الشاغرة في إدارات الدولة تشكل رافعة للتيارات المتهاوية انتخابيا والتي غيرت مجراها فاصابت حلفاءها بنيران صديقة ورفعت في وجههم بطاقة صفراء من دون أن تتخطى الخطوط الحمراءهذه الدولة وفي ذكرى رحيل رئيس مجلس الوزراء السابق عمر كرامي السابعة أعاد نجله فيصل تلاوة دستورها على الملأ فعودوا إلى الدستور واقرؤا مواده جيدا لأن الدستور بريء من دماء كل هؤلاء الصديقين. 

=========== 

 

*مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

 

 

في اليوم ما قبل الأخير من السنة، وفي انتظار كلمة رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل ظهر الاحد المقبل، وخطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله السادسة من مساء الإثنين الذي يليه، الرتابة سيدة الموقف في السياسة، على وقع المآسي الاقتصادية والمالية والمعيشية، التي يؤمل أن يحمل العام الجديد معه بداية الحلول المنطقية لها، بعيدا من الوعود الرنانة التي يغدقها أركان المنظومة الفاسدة، والأكاذيب الطنانة التي يبتدعونها محاولين التنصل مما ارتكبته أيديهم على مدى ثلاثة عقود.

 

فبالنسبة إلى هؤلاء، الإصلاح الذي ينتظره اللبنانيون ويطلبونه، هو إبقاء القديم على قدمه في الانتخابات النيابية المقبلة، سواء من حيث الأشخاص والأداء، وهو أيضا إعادة الاكثرية النيابية إلى ما كانت عليه بين عامي 2005 و2018 وكأنها ستنتج هذه المرة غير ما أنتجته في السابق من فساد وفشل.

 

بالنسبة إلى هؤلاء، الإصلاح الذي ينتظره اللبنانيون ويطلبونه، يقوم على مبدأ اجترار السياسات السابقة الخاطئة، وعلى عدم تغيير الضباط خلال الحرب، حتى ولو كانت الهزيمة واقعة حتما بسببهم.

بالنسبة الى هؤلاء، الاصلاح هو سياحة في الخارج بحثا عن SPONSOR مالي وسياسي وشعارات جديدة، او ربما تحويل مستمر للأموال تحت شعار الوقوف الى جانب المجتمع الموجوع.

بالنسبة الى هؤلاء، الإصلاح المنشود، هو أن تأتي بابن السياسي الاقطاعي وحفيد السياسي التقليدي وببعض الحزبيين السابقين، ومعهم بعض المنافقين، فتلبسهم حلة الثورة والمجتمع المدني، ليبزغ فجر التغيير.

 

هذا هو الاصلاح بالنسبة اليهم. يفهمونه كما يريدونه، ويسوقونه كما يشتهون، تماما كما حاولوا أن يفعلوا بمضمون رسالة رئيس الجمهورية الاخيرة الى اللبنانيين، حيث شوهوا مضمونها بعد اجتزاء، وهذا ما دفع بالمكتب الاعلامي في قصر بعبدا الى تذكير الغيارى على وحدة لبنان والمدعين رفض تقسيمه، بأن الرئيس العماد ميشال عون هو الذي اطلق منذ العام 1978 خلال وجوده في مهمة رسمية في واشنطن شعاره الشهير “لبنان أكبر من ان يبلع وأصغر من أن يقسم”. أما بالنسبة الى من تعمد او التبس عليه طرح اللامركزية الادارية والمالية الموسعة، فشدد البيان على ان اللامركزية المالية واللامركزية الادارية صنوان من ضمن ما ورد في وثيقة الوفاق الوطني، عن الانماء المتوازن للمناطق، كما أن اللامركزية الادارية الموسعة التي تتولاها مجالس الاقضية على مستوى الوحدات الادارية الصغرى، إنما تهدف الى انماء تلك الوحدات المناطقية وتطويرها وتعزيز مواردها المالية، على ما ورد ايضا في وثيقة الطائف… فالخدمات العامة المحلية لا تعني خروجا عن منظومة الدولة المركزية في المالية العامة والامن والسياسة الخارجية… وهذه بديهيات برسم المتنطحين على الوثيقة والدستور، ختم بيان بعبدا. غير ان بداية النشرة من ملف الجيش والارهاب. من اخلاء سبيل ابو عجينة، بما له وما عليه.

============ 

 

*مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون أم تي في"

 

 

مخيف فعلا مشهد آخر العام في لبنان، على صعيد الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية والسيادية، لكن ما يدعو الى الهلع هو الوضع السياسي في شقيه الرسمي والسياسي، وقد باتت تفاصيل الانقلاب الزاحف مكشوفة حتى أن الانقلابيين ما عادوا يخجلون أو يهتمون بإخفائه.

في المقابل يبدو رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة في حال استسلام تام لحزب الله وما يقومان به هو تزيين الموقف وتلطيفه.

الأول لخوفه على الوريث وعلى ما بقي من شهور عهده الماحل، والثاني لفقدانه الصلابة والعصب، ولخشيته على الموقع والحظوة، علما بأن الاثنين يدركان بأنهما يتشبثان بأخشاب جمهورية غارقة.

وما يزيد الصورة الانقلابية وضوحا، هو دخول قادة حزب الله في تفاصيل السيناريو الذي رسمه الحزب للدولة.

كأن يقول الشيخ نعيم قاسم جهارا نهارا للبنانيين : أنتم في صندوق باندورا الإيراني، يمكنكم اللعب ما شئتم في داخله لكن من يتخيل منكم أنه من خلال الانتخابات يمكنه أن يبتدع أكثرية نيابية تحرره من أسرنا يخطىء.

هذه الإهانات التي تستوطي حيط اللبنانيين بدءا بشركاء الحزب، أو الأصح أتباع الحزب، تسقط كل محاولات تجميل الصورة والإيحاء الساذج بأننا دولة ذات سيادة. وما تقصر عنه المواقف الصارخة، يلونه الليمون المحشو بالكابتاغون المهاجر الى دنيا العرب، أو الانقضاض السافر على القضاء وتعطيل الدولة من أجل قبع قاض شريف.

لذلك ايها اللبنانيون، قبل نهاية العام وفي بداية العام الجديد لن نتعب من تذكيركم بالتمسك بالانتخابات، وبرجائنا الذي صار صلاة: ما ترجعو تنتخبون هني ذاتن.

------------

جريدة صيدونيانيوز.نت 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان ليوم الخميس 30-12-2021

2021-12-31

دلالات: