الرئيسية / أخبار لبنان /إفتتاحيات صحف لبنان للعام 2022 /النهار: "يوم الديمان": الكنيسة تسقط التخوين والتحريض

البطريرك بشارة بطرس الراعي متحدثاً إلى جموع المؤمنين من شرفة المقر البطريركي في الديمان.(النهار) صيدونيانيوز.نت

جريدة صيدونيانيوز.نت / النهار: "يوم الديمان": الكنيسة تسقط التخوين والتحريض

Sidonianews.net

--------

النهار

لم تقتصر ترددات "يوم الديمان" امس على الرد المدوي للكنيسة المارونية على المحاولة السافرة لـ"تخوينها" عبر "حزب الله" الذي سقط مجددا في شطط غالبا ما انتج وقائع سياسية ووطنية معاكسة لثقافة التحريض التي يتبعها ضد بكركي، بل ان هذه الترددات سواء عبر الردود الصارمة القاطعة للبطريرك الماروني او عبر الحشد الشعبي الذي اعتصم في الديمان التفافا حول البطريركية، رسمت واقعا شديد الحماوة يضاف الى مناخات المرحلة المأزومة الانتقالية التي يجتازها لبنان.

وذهبت تقديرات أوساط معنية الى القول ان مجريات قضية المطران موسى الحاج التي دفعت البطريرك مار بشارة بطرس الراعي امس الى اطلاق ذروة ردوده منعا لتمادي الاستهداف والاستضعاف بحجة احراج البطريركية بمسألة تشكل إسرائيل طرفا فيها، خلقت مناخا جديدا من المعطيات التي ستؤثر في الخيارات التي ستعتمد في التعامل مع الاستحقاق الرئاسي، لانه لن يكون مقبولا بعد تفجر هذه القضية الرضوخ لما أراده "حزب الله" من تحريض وتوتير عبر الدخول المفتعل اليها من باب تخوين المطران وتلقين الكنيسة والمسيحيين عموما دروسا في الوطنية. ولفتت الى انه، وإن كان البطريرك لم يسم جهة بعينها امس في موضوع التعامل والعملاء، فان الجميع ادركوا انه رد على محاولات الحزب السافرة في تخوين احد الأساقفة الموارنة وعبره الكنيسة عموما، وهو ما لن يمر اطلاقا بل ان الأسابيع الطالعة ستشهد عمق ارتدادات هذه "المحاولات التخريبية" وانعكاسها في رسم مواصفات الرئيس العتيد المقبل للجمهورية اقله لخلق توازن رادع امام فرض مواصفات "تبعية" لمحور معروف .

الأزمة الحكومية ويبدو واضحا ان هذه القضية فاقمت المناخ المأزوم في البلد مع سقوط اخر الرهانات على تاليف حكومة جديدة.

---------

جريدة صيدونيانيوز.نت

النهار: "يوم الديمان": الكنيسة تسقط التخوين والتحريض

2022-07-25

دلالات: