الرئيسية / أخبار لبنان /مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان للعام 2022 /مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان ليوم الثلاثاء 1-11-2022

جريدة صيدونيانيوز.نت / مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان ليوم الثلاثاء 1-11-2022

Sidonianews.net

--------------

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون لبنان 

لبنان دخل اليوم رسميا و دستوريا وواقعيا مرحلة الفراغ الرئاسي ما يدفع نحو تركيز كل الجهود للاستعجال في  انهاء "عهد الفراغ" الجديد بأسرع وقت متاح حتى لا يسترسل عداده  في هدر الوقت لان ما احتمله لبنان في حقبات الفراغ السابقة لم يعد يصح راهنا ولم يعد في امكان لبنان تحمل المزيد من الانهيار.

اجنحة قصر بعبدا الخاصة برئيس الجمهورية اقفلت اليوم وتم انزال العلم اللبناني  ورفعت الصور الرسمية للرئيس عون. 

اما رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الذي يشارك في اعمال القمة العربية في دورتها الحادية والثلاثين التي انطلقت السابعة مساءا في الجزائر والتي زامنت مشاركته مع الدخول في الفراغ الرئاسي  فقد أكد أن صلاحيات رئيس الجمهورية لا تعود بموجب الدستور الى رئيس الحكومة بل الى مجلس الوزراء قائلا سنعمل على ادارة شؤون البلاد من دون استفزاز ولكن الاولوية تبقى لانتخاب رئيس جديد للبلاد وتأليف حكومة جديدة. 

وعن احتمال دعوته مجلس الوزراء الى الانعقاد اوضح ميقاتي انه اذا لم يكن من موجب وطني أساسي وملح فأنه لن يدعو الى جلسة لمجلس الوزراء وسيستمر في تصريف الاعمال بشكل عادي.

اما الانظار فهي ترقب دعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري المجلس النيابي الى جلسة الخميس  لتلاوة رسالة الرئيس عون الى المجلس التي يطالب فيها بسحب التكليف من الرئيس نجيب ميقاتي وتشكيل حكومة جديدة علما ان الجواب على الرسالة قد يكون حسم سلفا باعتبار المضمون فاقدا للجدوى الدستورية بما يمكن معه اصدار توصية لحكومة تصريف الاعمال بالتزام ما التزمه سلفا وعلنا الرئيس ميقاتي.

على المقلب الخارجي يشهد الكيان الاسرائيلي احتداما في انتخابات تجري  للمرة الخامسة في أقل من أربع سنوات سيحاول  خلالها رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو العودة الى السلطة.

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان 

رسميا ودستوريا إنتهت الولاية الرئاسية معلنة رحيل عهد بكل ما له وما عليه على مدى ست سنوات.

والقصر الجمهوري بدا اليوم مهجورا... حزينا ليس لانتهاء ولاية ينص عليها الدستور بل لعدم وجود رئيس جديد في زمن الفراغ المقيت فاعتبارا من منتصف الليلة الماضية انزلق لبنان نحو شغور رئاسي يؤمل ألا يطول في بلد منهك على المستويات كافة. 

الشغور ألقى بلبنان في عهدة حكومة تصريف أعمال من جهة ومن جهة أخرى في رحاب حوار يلتزم الرئيس نبيه بري برعايته تحت بند واحد هو تأمين الظروف التوافقية لانتخاب رئيس للجمهورية.

بانتظار نضوج هذا البند سيكون أقرب موعد مع جلسة مجلس النواب التي تعقد الخميس على نية مناقشة رسالة الرئيس السابق ميشال عون.

على ضفاف الاستحقاقات المرتقبة رصدت مواقف للسفير السعودي من البقاع حيث أعرب عن أمله في ان تتمخض هذه الإستحقاقات عن قيادات سيادية وازنة تتصف بالاعتدال وتقدم ضمانات للمملكة وللمجتمع الدولي الأمر الذي سيؤدي إلى إعادة نظر بالعلاقة مع لبنان.

خارج الساحة المحلية تتجه الأنظار إلى الجزائر حيث تنطلق اليوم أعمال القمة العربية التي يمثل لبنان فيها رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي وإلى يمينه وزير الخارجية وإلى يساره وزير الطاقة الذي يكرس وجوده هناك لإجراء محادثات حول دعم لبنان بالطاقة.

أما (قمة لم الشمل) بحد ذاتها فيشفع لها انها تعقد في بلد المليون شهيد والذي كان حاضرا على الدوام مناديا بالوحدة العربية لكنه نداءا يتردد في زمن الترهل العربي والتناحر والتفكك فإلى أي مدى سيكون لصوت الجزائر صدى في وادي العرب السحيق.

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في 

إنه اليوم الأول للشغور الرئاسي. العلم البناني أنزل عن السارية في قصر بعبدا،  فيما انزلت صور الرئيس ميشال عون من مكاتب الإدارات الرسمية. إنه عهد جديد يبدأ في لبنان، صاحب الفخامة الأول فيه : الشغور .  

ولأن الشغور غير طبيعي فإن مواقف كثيرة صدرت من أنحاء العالم تحض اللبنانيين على انتخاب رئيس للجمهورية في أسرع وقت ممكن. الإتحاد الأوروبي دعا القيادات اللبنانية إلى تنظيم انتخابات رئاسية وتشكيل حكومة بأقصى سرعة. 

السفارة الفرنسية جددت اليوم دعوة وزارة الخارجية الفرنسية للنواب اللبنانيين إلى انتخاب رئيس جديد للجمهورية من دون تأخر. أما روسيا فأملت عبر سفارتها في لبنان في أن ينجح الشعب اللبناني في تجاوز المرحلة الصعبة الحالية، وذلك في إطار عمل بناء مشترك يؤخذ فيه رأي الجميع في الإعتبار ومن دون تدخل خارجي. 

لكن رغم كل هذه النداءات فإن لا شيء يدل على أن نواب الورقة البيضاء سيستجيبون. وآخر ملهاة لهم رسالة رئيس الجمهورية، التي دعا الرئيس بري النواب إلى مناقشتها الخميس المقبل. فهل يجوز لقسم من ممثلي الأمة أن يواصل دفن رأسه في الرمال المتحركة، والإصرار على عدم انتخاب رئيس الجمهورية تحت ألف حجة وحجة؟  

اذا،  حتى الان  كل المؤشرات تدل على  ان الانتخابات الرئاسية مؤجلة ، حتى اشعار آخر. فالرئيس بري، مثلا،  لا يزال مصرا على مبادرته الحوارية،  وهو ما اشار اليه النائب قاسم هاشم الذي اعتبر ان  الاتصالات  السياسية لا تزال على وتيرتها لاستكمال المبادرة حتى النهاية. 

لكن في المقابل برز الاجتماع العابر للطوائف والكتل الذي انعقد في بيت الكتائب المركزي وضم الى نواب الكتائب نواب التجدد والاعتدال ومستقلين وتغييريين ، وقد اكد المجتمعون ضرورة انتخاب رئيس ورفضهم القاطع محاولة اشعال التجاذبات الطائفية عبر افتعال سجال في موضوع صلاحيات الحكومة. 

وفيما الوضع الداخلي على تخبطه، الرئيس ميقاتي في الجزائر للمشاركة في القمة العربية الحادية والثلاثين التي افتتحت قبل حوالى الساعة. 

والواضح من الاجتماعات التي عقدها ميقاتي في الجزائر، على هامش القمة،  ان الدول العربية كالدول الغربية تريد انتخاب رئيس للجمهورية باقصى سرعة، وتشكيل حكومة مكتملة الصلاحية. فهل ينتصر صوت العقل وينتخب رئيس للجمهورية قبل ان  يستفحل  الانهيار الاقتصادي - الاجتماعي ويهبط الهيكل على رؤوس الجميع؟

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار 

أطفئت الاضواء وأقفلت الابواب وانتزعت الاعلام، وعاد الفراغ سيدا لقصر بعبدا..

عاد رغم محاربة كثيرين له ، لكن برضى آخرين عملوا لوصوله، متسلحين بخطاب ومرشحي التحدي، ولا يزالون يراهنون بان يوجعوا البلد وأهله أكثر، عسى ان ينتزعوا منهم استسلاما لمشاريع التبعية والتطبيع ..

في اول ايام الفراغ، نشط المندوب السامي السعودي وليد البخاري، وكثف جولاته السيادية على العديد من المناطق اللبنانية، معلنا بكل ثقة مواصفات الرئيس الذي يريد والمشروع الذي يبشر به، وطالما كانت بشائره ويلات على اللبنانيين، منذ زمن التكفيريين والانتحاريين الارهابيين، الى زمن الحصار والدولار، والتطاول على السيادة  اللبنانية، اما دعاة السيادة والحرية والاستقلال فهم اليوم يهللون لصولات السفير وجولاته ..

وفي اولى ساعات عهد الفراغ اطلت الكهرباء – ليس مصادفة – ببضع ساعات اضافية، وسترفد وفق خطة مرعية حكوميا ببعض الاموال لزيادة التغذية على ما تقول مصادر معنية، مصحوبة برفع التعرفة لزيادة التمويل..

ومع معرفة الدولة ان الالتفات الى غير القبلة السياسية الاميركية قد يطعم قمحا ويدر نفطا، فان الدليل كان اليوم عبر اعلان وزير الاشغال علي حمية ان السفارة الروسية في بيروت قد ابلغته استجابة الرئيس فلاديمير بوتن لطلب المساعدة الذي تقدمت به الحكومة اللبنانية، عبر هبة خمسة وعشرين الف طن من القمح وعشرة آلاف طن من الفيول..

اما “الفيلة” التي تطير فوق قمة لم الشمل العربي في الجزائر، فواضحة من عنوانها.. قمة ليس لها اي نصيب من اسمها، فالشتات السياسي العربي لا توحده كراس متجوارة ما دامت القلوب والنوايا متحاربة ومتخاصمة، وما دام ان المجتمعين عاجزون عن اعادة سوريا الى الجامعة، التي قد يكون غيابها اقوى من كل حضورهم ..

اما اقوى الحاضرين في الانتخابات النيابية الصهيونية في فلسطين المحتلة ، فهو الضياع السياسي الذي تؤكده خامس انتخابات في اربع سنوات، على ان القادم من الساعات سيكشف للاسرائيليين من سيحكم كيانهم المنهك من نابلس والخليل حتى اسوار غزة واعماق كاريش ..

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في 

منذ انسحاب الجيش السوري من لبنان عام 2005، لم ينتخب اي رئيس للجمهورية اللبنانية الا بعد فراغ، ولم يسلم اي رئيس بعد نهاية ولايته الحكم الا الى الفراغ، كما لم تشكل اي حكومة على الاطلاق ضمن مهلة معقولة، بل على العكس، ضاعت اشهر طويلة على اللبنانيين، لتولد حكومات متتالية فشلت اكثرياتها الوزارية في كل شيء، الا في تعزيز اسباب الانهيار الذي وقع عام 2019.

ويأتينا من يأتي اليون لينكر اصل المشكلة، مختصرا ازمتنا الوطنية الكبرى بانتخاب رئيس من هنا او تشكيل حكومة من هناك، فيما جوهر المأساة قائم، لا في الطائف كوثيقة للوفاق الوطني بين اللبنانيين، تحتاج الى تطبيق ما لم يطبق من بنودها، بل في ثغرات مكشوفة في الدستور الذي انبثق عن الوثيقة، والتي باتت تحتاج الى تعديل او اقله الى تفسير، دفاعا عن الطائف وحماية له وانقاذا للبنان.

ويأتينا ايضا من يتمسك بتكرار سخافة الربط بين ولاية الرئيس العماد ميشال عون والازمة، وكأن جذور كل ما جرى تعود الى عام 2016، لا الى نصوص وممارسات وسياسات تعود الى بداية التسعينات، وكان العماد عون معارضها شبه الوحيد.

اما اليوم، فمضت الساعات الاولى من الفراغ الرئاسي على وقع فراغ حكومي اصر رئيس حكومة تصريف الاعمال على حصوله، باعتراف صريح منه امس الاول، زارعا بذور الشك في اذهان جميع اللبنانيين حول خلفيات قراره وداعميه.

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي 

هل أصبح الفراغ في سدة رئاسة الجمهورية خبرا عاديا؟ هل اعتاد المسؤولون على حياة سياسية من دون رئيس للجمهورية؟ هل هناك تواطؤ على الوصول إلى هذه النتيجة؟

لا تحدث مثل هذه الأمور مصادفة، ما يستدعي طرح السؤال التالي: ماذا بعد الفراغ في سدة الرئاسة؟ حتى الآن لا شيء: رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي "دشن" عمله في مرحلة الفراغ بالمشاركة في أكبر حدث عربي هو القمة العربية في الجزائر، والهاجس ليس فقط الانفتاح بل محاولة الاتفاق مع الجزائريين لاستيراد الفيول، على رغم ان هذا الملف عالق بسبب الدعوى اللبنانية على شبكة سوناتراك الجزائرية.

في الداخل، هدأت، من دون ان يعرف ما إذا كان الهدوء الذي يسبق العاصفة. قصر بعبدا اقفل بسبب الفراغ، نكس العلم أمامه، ولن يعاد فتحه ورفع العلم إلا بعد انتخاب رئيس جديد للجمهورية.

الكرة في ملعب رئيس مجلس النواب الذي تلقفها بسرعة : بعد غد الخميس تلاوة رسالة رئيس الجمهورية السابق ميشال عون، وحفر جبل الحوار بالإبرة، في ظل العراقيل ودفاتر الشروط للمعترضين. 

داخليا أيضا، استحقاقات صحية طارئة تستدعي جهودا ربما تتخطى آلية تصريف الأعمال، ومنها التفشي السريع لوباء الكوليرا، على رغم وصول هبة اللقاحات، والمطلوب السرعة في التلقيح لئلا يتسبب هذا الوباء في مضاعفات تربوية على المدارس.

=======

 

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

أَهملَ نجيب ميقاتي ثقةَ جزيرةٍ لبنانية وقصَدَ الجزائر.. وهناك صَوّتتِ الجامعةُ العربية على أولِ تأييدٍ عربي للحكومةِ اللبنانية الحالية.

فقد أَجرى رئيسُ حكومةِ تصريفِ الأعمال لقاءاتٍ افتَتحها بمسؤولي الجامعة، وفي مُقدَّمِهم أمينُها العام أحمد أبو الغيط الذي أكّدَ وقوفَ المؤسسةِ العربية الأولى إلى جانبِ حكومتِه.

ورأى أنّ استمرارَ الشغورِ الرئاسي فترةً قد يَطولُ أمدُها، ستكونُ له تَبِعاتٌ سلبية على لبنان.

ونَقلَ ميقاتي صراعَ الصلاحيات إلى حيثُ قمّةُ الجزائر... ولكنه أكّدَ أنه سيعملُ على تسييرِ إدارةِ شؤونِ البلاد من دونِ استفزار.

وما لم يَكُنْ من مُوجِبٍ وطني أساسيٍ ومُلحّ، فإنني لن أدعُوَ إلى جلسةٍ لمجلسِ الوزراء وسنستمرُّ في تصريفِ الأعمال بشكلٍ عادي...

وفي حالِ استجدَّ أيُ أمرٍ طارئ فسأقومُ بالتشاورِ المسبق معَ المكونات التي تتشكّلُ منها الحكومة قبلَ اتخاذِ أيِ قرار...

ملأَ ميقاتي الشغورَ من بوابةٍ عربية في اليومِ الأول للفراغ/ معَ السعيِ لإصلاحِ ذاتِ البَين المحروق في العلاقةِ معَ وِزارةِ النِفط والمناجِم الجزائرية.

فاستقدامُ الوزير وليد فياض إلى موقعِ القمّة كانَ هدفُه إزالةَ رواسبِ الفيول المغشوش التي لَوّثت علاقةً بينَ دولتين.

ومن خلالِ فياض يكونُ ميقاتي قد رَشَقَ البرتقالي ببُقعةِ زيتٍ سياسية قد تدومُ طويلاً على القِماشةِ الحكومية.

وإيضاحاً لملابساتِ الغسيلِ اللبناني يُطِلُّ الليلة رئيسُ التيارِ الوطني الحر جبران باسيل عَبْرَ الجديد معَ الزميل سامي كليب.

وفي انتظارِ ما سيُعلِنُه باسيل من مواقفَ في الترشيحِ الرئاسي ومضمونِ الاجتماع معَ الأمينِ العامّ لحزب ِالله السيد حسن نصرالله... فإنّ الرئاسةَ اللبنانية خُتِمت اليوم بالشمعِ الأحمر، وأَغلقَ القصرُ أبوابَه ونوافذَهُ والجَناحَ الخاصّ بالرئيس وعائلتِه...

والقاعاتِ الملحقة ومن بينِها ضِمناً.. الأجنحةُ المتكسّرة لجبران.

أُنزِلَ العلمُ اللبناني عن ساريةِ قصرِ بعبدا إيذاناً بدخولِ لبنان مرحلةَ الفراغ الرئاسي.

وساريةُ القصر رفعَها من البقاعين الغربي والأوسط اليوم السفيرُ السُعودي في لبنان وليد البخاري، واضعاً مقاديرَ سياديةً للرئيسِ الجديد.

وأعلن البخاري أنّ المملكةَ العربية السُعودية لن تتخلّى عن الشعبِ اللبناني، لافتاً في مُستهلِّ جولتِه من أزهر البقاع في مجدل عنجر، إلى أنّ قرارَ المملكة وَقْفَ الصادرات سيُعادُ النظرُ فيه عندَ تشكيلِ الحكومة.

ولبنان في هذا الوقت يترقب صادرات اسرائيلية في صناديق الانتخاب للمرة الاولى .. إذ يتوقف على نتائج الانتخابات الاسرائيلية مصير ترسيم الحدود البحرية او العبث بخرائطها اذا ما اسفرت هذه النتائج عن عودة بنيامين نتنياهو الى رئاسة الحكومة.
وتبعا للنتائج الاولية فان نسبة التصويت اليوم كانت ا لأعلى  منذ عام 1981 بحسب صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

وغرد نتنياهو قائلاً "نحن حاليا في التعادل 60-60

ولكن نتنياهو الذي خاض حملته من رزق البحر الفلسطيني اللبناني .. يدرك اكثر من غيره  من القيادات الاسرائيلية انه يلعب حربا تنتهي في الصندوق ..ولن يتمكن من اخراجها ميلا واحدا الى عمق المياه .. لأن البحر امامه والصواريخ وراءه .

------------

جريدة صيدونيانيوز.نت 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان ليوم الثلاثاء 1-11-2022

 

2022-11-02

دلالات: