مدرسة الفنون الإنجيلية في صيدا تعلن عن بدء  التسجيل للطلاب الجدد  للعام الدراسي 2023 -2024
الرئيسية / المرأة والمجتمع /حكمة اليوم /ليس الشديد بالصُّرَعة، إنما الشديد...

الصورة عن الانترنت

جريدة صيدونيانيوز.نت / ليس الشديد بالصُّرَعة، إنما الشديد...

صيدونيانيوز.نت/ حكمة اليوم / ليس الشديد بالصُّرَعة، إنما الشديد ...

 جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ليس الشديد بالصُّرَعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب. (متفق عليه).

وهذا الحديث ذكره الإمام النووي -رحمه الله- في باب الصبر؛ لأن الإنسان حينما يحتدم الحنق في قلبه، ويمتلئ غيظاً وغضباً فإن السيطرة على النفس عند ذلك وكبح جماحها عن التعدي يحتاج إلى صبر عظيم. ...

فهذا الغضب جمرة من الشيطان يلقيها في قلب الإنسان، ومن ثمّ فإن الإنسان بحاجة إذا ألقى الشيطان في قلبه جمرته أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم؛ لأن ذلك يدفع أثره، ثم هو بحاجة إن كان قائماً أن يجلس؛.... فإن لم ينفع معه ذلك فإنه يضطجع، وبالتالي فإنه لا يكون له حراك وانتقال فيصدر منه أذية أو نحو ذلك.

وهذا أدعى لهدوئه إذا غضب، وأكثر لانضباط جوارحه وتصرفاته وسلوكه، ثم هو أيضاً مأمور بأن يتوضأ؛ لأن الشيطان يلقي هذه الجمرة في قلبه وهو المتسبب بالغضب والماء تطفئ النار، فإذا توضأ الإنسان فإن ذلك يخفف أثر هذا الغضب في نفسه.

2023-09-19

دلالات: