الرئيسية / أخبار صيدا /أخبار صيداوية /القنصل د. حامد أبو ظهر يرثي الخال الحاج حمزة البزري: يلخص سيرة ذاتية لجيل صيداوي وطني وسيبقى في المقدمة

المناضل الراحل الحاج حمزة محمد البزري(صيدونيانيوز.نت)

جريدة صيدونيانيوز.نت / القنصل د. حامد أبو ظهر يرثي الخال الحاج حمزة البزري: يلخص سيرة ذاتية لجيل صيداوي وطني وسيبقى في المقدمة

Sidonianews.net

------

جريدة صيدونيانيوز.نت 

بحزن وألم، نعى رئيس جمعية أعمالنا القنصل د.حامد أبو ظهر وفاة المناضل الوطني الحاج حمزه البزري "الخال" وجاء في النعي:

 

ماذا نقول فيه وعنه؟ فأي كلام عن الخال حمزه البزري سيبقى قاصرا عن إيفاء هذا الرجل الكبير حقه، فهو مثال للوفاء ونموذج للإخلاص والتفان والصدق مع الذات والكلمة الحق، عظيم في رفعته وكبر نفسه وعزتها، تلك هي من صفات هذا الرجل الكبير الذي غادرنا إلى عالم الخلود بعد مسيرة حافلة بالعطاء والنضال.

 

   إنه كبير من زمن نضالي جميل، يلخص سيرة ذاتية لجيل صيداوي أسس لحركة كفاح وطني، جيل انطلق في المواجهة بعناد وعزيمة وثبات واقتحم المستحيل وطوعه.

 

 وبهذا المعنى، فإن الخال حمزه هو عصارة تراث النهج الوطني العروبي التحرري للشهيد معروف سعد. 

والخال... منذ يناعته، انتمى إلى قضية فلسطين وتحريرها بوصفها قضية العرب المركزية، كما حمل في عقله وقلبه رغبة جامحه في التخلص من أمراض التعصب والتخلف والجاهلية وكل افرازات الإستعمار، حالماً بوطن يقيم شأناً للمواطن ويسوده العدل والحرية. 

 

عرفناه واضح الرؤية، ديناميكي، لايساوم على قناعة، يحب المجاهرة لا الممالأة، مواجهاً ومقداماً، حاملاً لهموم شعبه، متفانياً في خدمة الناس والمجتمع وقد مارس ذلك فعل ايمان في التنظيم .وفي مؤسسة معروف سعد الثقافية الخيرية الاجتماعية التي كان احد مؤسسيها، صلبا عنيدا في الدفاع عن قضايا الوطن، حاملا راية الحق والتغيير من أجل الكرامة للإنسان. 

 كان مع "المؤسس" معروف، وهكذا كان مع "الرمز" مصطفى، لن يتأخر يوما عن معركة، في ميدان العمل الوطني والقومي والنضال التحرري، في صلب مقاومة المشروع الصهيوني ومشاريع التقسيم والتفتيت، في قلب كل معارك النضال السياسي والوطني والشعبي والمطلبي، دائما كان متقدما الصفوف وفي الطليعة منها. 

ومن الصعب أن نمر على تاريخ التنظيم والمدينة دون أن نلحظ أثراً كبيراً ودوراً بارزاً لرجل مناضل اسمه حمزة البزري.

عزاؤنا ان الخال حمزه البزري ترك لنا جيلا من المؤمنين بعدالة قضيتنا وبحقنا بتحرير فلسطين، يسيرون على نهجه.

عظيم المواساة وخالص العزاء لعائلته ومحبيه، وللأحبة محمد، مصطفى، نضال، زينه، ومنى.  

ستبقى ذكراه خالدة.

 افاء الله عليه بفيض رضوانه.

 

---------

جريدة صيدونيانيوز.نت 

القنصل د. حامد أبو ظهر يرثي الخال الحاج حمزة البزري: يلخص سيرة ذاتية لجيل صيداوي وطني وسيبقى في المقدمة

 

 

2024-06-10