الرئيسية / hwpl /The League of Arab States and IWPG come together – discussing the role for peace and security of the Arab women

The League of Arab States and IWPG come together – discussing the role for peace and security of the Arab women

جريدة صيدونيانيوز.نت / The League of Arab States and IWPG come together – discussing the role for peace and security of the Arab women

The League of Arab States and IWPG come together – discussing the role for peace and security of the Arab women

 

جريدة صيدونيانيوز.نت       

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / sidonianews.net

 

The League of Arab States and IWPG come together – discussing the role for peace and security of the Arab women

 

" A flower of peace blooms through you in a land where it is like a desert for women's rights."

 

4 September 2016 - The League of Arab States (an entity for 22 Arab countries) and UN women commenced the first ministerial conference on “Women and Achieving Peace and Security in the Arab region. The conference took place for two days at the Nile Ritz Carlton, Cairo, Egypt. Director of Women, Children and Family Department Ms. Inas Mekkawy spear headed the event which focused on facilitating the implementation of the regional strategy for the UN Security Council resolution 1325. The resolution reaffirms the important role of women in the prevention and resolution of conflict, peace negotiation, and stresses the importance of their equal participation and full involvement in the maintenance and promotion of peace and security.

 

 

 

In attendance were several Arab ministers and influential representatives concerned with women’s affairs including the Secretary General of League of Arab States Mr. Ahmed Aboul Gheit, President of the National Council for Women in Egypt Dr. Maya Morsy, and Jordanian Minister of Social Development Ms. Khawla Ibrahim Armouti. Various government officials, NGO representatives, and members of the media were also present.

 

 

 

Among the ministers from 22 Arab nations, Ms. Nam Hee Kim, Chairwoman of the International Women's Peace Group (IWPG), attended as a keynote speaker from outside of the Arab region to address the hearts of the 3.6 billion women with motherly hearts to work for peace. Ms. Kim emphasized that women who are able to raise a synergy of peace should adopt leadership roles in the peace building process.

 

 

 

"Peace education is given for women to stand as equals, and for all women and children to keep peace. Nothing brings change faster than education. Gender equality should start with education, and the voices of women should be at the center of peace discussions. Research shows that when women participate, peace agreement, humanitarian support and economical growth has better results. We have a very strong power that leads mankind to peace. Let’s create peace and leave it to our children." Ms. Kim noted during the conference.

 

 

 

Ms. Kim also held meetings with high-level officials who were present at the conference, such as Director General of Arab Women's Organization, Amb. Mervat Tallawy,  Director of Women, Family, and Childhood Department of LAS, Ms. Inas Mekkawy and Palestinian Minister of Women's affairs, Dr. Haifa al-Agha discussed the role of women and women's empowerment in the Arab region.

 

 

 

Ms. Kim mentioned after attending the conference and meetings, that she was inspired by the passion and warmth of the women of the Arab region and would be a bridge to interact with the international network established through the organization “The International Women’s Peace Group (IWPG)” to voice the development of peace and empowerment of the Arab women. This will be a foundation for the establishment of an IWPG Egypt branch which was proposed in the meetings.

 

 

 

IWPG is a non-governmental organization, working with women all across the world, regardless of their age, to come together to achieve peace. IWPG has a vision to end war and achieve peace with the motherly hearts to protect our children and hand down a legacy of peace. IWPG is also an international women's peace organization which has been noted by the global community for its active peace work through the worldwide peace network it has. Various projects are implemented under the SHE CAN initiative which focuses on 4 main aspects; Volunteering, Education, Culture and Arts, and Networking through its international branches and established affiliations

 

جامعة الدول العربية و الجماعة النسائية للسلام العالمي

 

 يناقشان دور المرأة العربية في تحقيق السلام و الأمن

 

" زهرة سلام تتفتح بفضلك في أرض تشبه الصحراء فيما يتعلق بحقوق المرأة "

 

 

 

4 سبتمبر 2016 عقدت جامعة الدول العربية ( تصم 22 دولة عربية ) و منظمة الأمم المتحدة للمرأة أول مؤتمر وزاري حول " المرأة و دورها في تحقيق السلام و الأمن في المنطقة العربية " ، و قد عقد المؤتمر على مدر يومين بفندق "نايل ريتز هيلتون " بالعاصمة المصرية القاهرة

 

 

 

و ترأست السفيرة ايناس مكاوى،مدير برامج المرأة و الطفل و الأسرة بجامعة الدول العربية ، المؤتمر الذي ركز على كيفية  تنفيذ استراتيجية اقليمية  لتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1325 ، و يؤكد هذا القرار على أهمية دور المراة في منع وحل الصراعات  و التفاوض من أجل السلام ، وشدد على أهمية المشاركة المتساوية بين الجنسين  و الاشراك الكامل للمرأة في صيانة و الترويج للسلم و الأمن

 

 

 

و شارك بالمؤتمر عدد من الوزراء و ممثلي الدول العربية المهتمين بشئون المرأة ،  ومن بينهم : أحمد أبو الغيط أمين عام الجامعة العربية ، د. مايا مرسى رئيس المجلس القومي للمرأة في مصر ، و السيدة خولة ابراهيم العرموطي وزير التنمية الاجتماعية بالمملكة الأردنية الهاشمية ، بالاضافة الى العديد من المسئولين الحكوميين العرب ، و ممثلو المنظمات غير الحكومية ، و عدد من الاعلاميين.

 

 

 

و بحضور هؤلاء الوزراء و المسئولين العرب ، شاركت السيدة نام هي كيم ، رئيس الجماعة النسائية للسلام العالمي ، كمتحدثة رئيسية من خارج المنطقة العربية ، مخاطبة 3.6 بليون امرأة على مستوى العالم تملئ قلوبهن روح الأمومة ، لدوعتهن للعمل من أجل السلام.

 

 

 

و أكدت السيدة نام هي كيم على ان النساء القادرات على التآزر من أجل السلام يجب عليهن تولي أدوارا قيادية في عملية بناء السلام

 

 

 

و قالت السيدة نام هي كي ، في خطابها أمام المؤتمر : " ان تعليم السلام للمراة انما يستهدف  جعلها تتمتع بالمساواة  ، كما ان تعليم السلام للنساء و الاطفال يستهدف الحفاظ على السلام ، فلا يوجد ما يمكن أن يحدث التغيير أسرع من التعليم . فترسيخ المساواة بين الجنسين يبدأ من التعليم ، و أصوات النساء يجب أن تشارك في قلب المناقشات التي تستهدف السلام  ، فالبحوث قد اثبتت أنه عتدما تشارك النساء فان اتفاقات السلام و الدعم الانساني و النمو الاقتصادي يكون لهم نتائج أفضل ،  و هكذا فان لدينا قوة هائلة تتيح للجنس البشري التوصل الى السلام ، فلنصنع السلام لنتركه لأولادنا "

 

 

 

هذا وقد عقدت السيدة كيم ، رئيس الجماعة النسائية للسلام العالمي ، عدة اجتماعات مع مسئولين ذوي مستوى رفيع مشاركين في المؤتمر ، و على رأسهم :السفيرة مرفت تلاوي المدير العام لمنظمة المرأة العربية ، و السفيرة ايناس مكاوى مدير برامج المرأة بجامعة الدول العربية ، ودكتورة هيفاء الأغا الوزيرة الفلسطينية لشئون المراة ، و ذلك لمناقشة دور النساء و كيفية تمكين المرأة في المنطقة العربية . ناقشت السيدة ايناس مكاوي مع الدكتورة هيفاء الأغا وزيرة شئون المراة الفلسطينية دور النساء و كيفية تمكينهن في المنطقة العربية

 

 

 

المشاركين بالمؤتمر،  أكدت السيدة كيم انها استلهمت  بحماس و دفء نساء المنطقة العربية  و انها تريد ان تصبح جسرا لهن للتفاعل مع الشبكة الدولية التي انشئتها  الجماعة النسائية للسلام العالمي  ، موضحة أنه :  " أن التعبير عن الرغبة في تحقيق السلام و تمكين المراةالعربية  سيكونان الاساس الذي سينشأ عليه فرعا للجماعة النسائية للسلام العالمي " في مصر ، و هي الفكرة التي  اقترحها خلال الاجتماعات التي عقدناها "

 

 

 

جدير بالذكر أن " الجماعة النسائية للسلام العالمي " هي منظمة غير حكومية ، تعمل مع النساء عبر العالم ، بغض النظر عن أعمارهن ، من أجل توحيد جهودهن لتحقيق السلام .

 

ولدى " الجماعة النسائية للسلام العالمي " رؤية تقوم على انهاء الحروب و تحقيق السلام من خلال العتماد على روح الأمومة التي تملأ قلوب أمهات العالم و التي تدفعهن لحماية أبنائهن من أهوال الحروب ،

 

كما تعد الجماعة أيضا منظمة نسائية دولية للسلام حظت بتقدير المجتمع الدولي لعملها النشط من اجل السلام عبر الشبكة  العالمية التي تمتلكها .

 

هذا و قد تم انشاء العديد من المشاريع تحت مظلة مبادرة " هي تستطيع " التي اطلقتها " الجماعة النسائية للسلام العالمي " و التي تتميز باربعة سمات : الروح التطوعية ، التعليم ، الثقافة و الفنون ، كما تعتمد على التشبيك من خلال فروعها عبر العالم  

2016-09-09

دلالات:



الوادي الأخضر