الرئيسية / أخبار صيدا /أطفال فلسطين .. أنتم الشرف العربي

جريدة صيدونيانيوز.نت / أطفال فلسطين .. أنتم الشرف العربي

أطفال فلسطين .. أنتم الشرف العربي

 

أحمد الغربي  - مستشار نقابة المحررين

 

لا أعتقد أن القادة العرب، وبعض القادة الفلسطينيين، ورؤساء جمعيات حقوق الإنسان والطفولة الدولية التي تدعي الديمقراطية المزيفة  قد اهتموا بما عرضته شاشات التلفزة المحلية والعالمية من صور لخمس أطفال فلسطينيين بعمر الورد يعتقلهم جنود العدو بطريقة وحشية وبأساليب إرهابية لا ذنب لهم سوى أنهم  رشقوا الحجارة على الجنود الصهاينة الذين يزرعون الموت في فلسطين ويتمسكون بالهوية الوطنية.

 

تحية لكم أيها الأطفال الأبطال .. أنتم الشرف العربي في زمن التآمر على فلسطين والأمة العربية بقرارات غربية وبتنفيذ أدوات عربية .. لعنة التاريخ على المتخاذلين والصامتين حيال ما يرتكبه جنود العدو بحق الأطفال والنساء والشيوخ والعمال والأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية، وكل ما يمت بصلة إلى فلسطين من بشر وحجر.

 

وإلى المراهنين على دور الأمم المتحدة ولإحقاق الحق نقول لهم:" لا تراهنوا عليها فهي وجدت لحماية العدو الإسرائيلي الذي لم يوفر دولة عربية منذ تاريخ اغتصاب فلسطين العام 1948 إلا وارتكب فيها مجازر، ومجزرة قانا واحد العام 1996  التي ارتكبت تحت علم الأمم المتحدة خير شاهد على جرائم العدو وتخاذل المجتمع الدولي.. أضف على ذلك عدم تنفيذ العدو الصهيوني لعشرات القرارات الدولية التي صدرت بحقه من العام 48 وحتى يومنا هذا".

 

أيها الأطفال والنساء وشيوخ وشباب فلسطين.. أيها الأسرى في سجون العدو لا تراهنوا إلا على عاملين إثنين: المقاومة ووحدتكم الوطنية لأنهما السلاح الأقوى لردع العدو، وتحرير الإنسان وفلسطين من رجس المحتل.

 

أطفال فلسطين .. أنتم الأبطال .. أنتم الأحرار .. والقادة العرب ومن معهم من بعض القادة الفلسطينيين ودعاة الديمقراطية في الأمم المتحدة هم أسرى مواقفهم .. والتاريخ لن يرحم المجرمين والأمم المتحدة..

2017-10-16

دلالات:



الوادي الأخضر