الرئيسية / أخبار لبنان /أمنيات وقضاء وحوادث /ملف تفجيري طرابلس: مسؤول حركة التوحيد غريب يتحدث عن علاقته بالمخابرات السورية والمملوك

(الصورة عن النهار)

جريدة صيدونيانيوز.نت / ملف تفجيري طرابلس: مسؤول حركة التوحيد غريب يتحدث عن علاقته بالمخابرات السورية والمملوك

ملف تفجيري طرابلس: مسؤول حركة التوحيد غريب يتحدث عن علاقته بالمخابرات السورية والمملوك

 

كلوديت سركيس المصدر: "النهار"

 

كادت المحاكمة في ملف التفجيرين اللذين حصلا قرب مسجدي التقوى والسلام في طرابلس أن ترجأ لغياب وكيل أحد الموقوفين يوسف عبد الرحمن دياب للمرة الثانية على التوالي المحامي معن الاسعد الذي جرى تبليغه موعد الجلسة بواسطة نقابة المحامين. وقرر المجلس العدلي برئاسة القاضي جان فهد وعضوية المستشارين القضاة جوزف سماحة وتريز علاوي وناهدة خداج وجان مارك عويس السير بالمحاكمة بعد موافقة جهة الادعاء الشخصي وممثل النيابة العامة لدى المجلس القاضي عماد قبلان باعتبار ان الاستجواب لن يشمل الموقوف الذي تغيب وكيله واصر على تمسكه به.

 

 

 

وحل قرار المجلس العدلي بعد طلب جهة الدفاع فصل ملف رجلي الدين الموقوف احمد غريب والظنين الشيخ هاشم منقاره عن ملف الموقوف دياب بحجة عدم وجود ترابط وتلازم بين ما أسند اليهم من تهم في الملف والسير بمحاكمتهما على حدة. وعارض الطلب المحامي محمد مراد وكيل 47 مدعياً عن متضررين وورثة ضحايا سقطوا في التفجيرين معتبرا ان التلازم قائم بين ما أقدم على فعله الموقوف غريب ومنقاره وما اقدم على فعله سائر المدعى عليهم، مشيرا الى ان القرار الاتهامي واضح لهذه الجهة. وأيده في معارضته القاضي قبلان، فيما قرر المجلس ضم الطلب الى الأساس.

 

 

 

واعتبر المحامي مراد في مقلب غياب وكيل دياب ان تمسك الموقوف بمحاميه يمسك بعرقلة العدالة، طالباً تسطير كتاب الى نقابة المحامين في موضوع امتناع المحامي عن الحضور ما من شأنه اعاقة سير العدالة خصوصاً ان موكله يتمسك بك.

 

 

 

المماطلة بالمحاكمة

 

 

 

وتبعاً لذلك قرر المجلس استجواب غريب بعد موافقة الفرقاء وفي ضوء تبلغ الاسعد موعد الجلسة وامتناعه عن الحضور، وبعد ملاحظة ممثل النيابة العامة لدى المجلس ان اي استمهال يهدف الى المماطلة في المحاكمة.

 

 

 

وباستجوابه الذي دام ثلاث ساعات نفض غريب يديه من افادته الاولية، وافاد "انا لا اعترف بالتحقيق معي امام الضابطة العدلية مطلقاً". واضاف انه "مسؤول العلاقات العامة في التوحيد الاسلامي في لبنان وخارجه ومركزه الميناء، ونشاطنا لا يشمل العمل الاأمني ومحصور في المجال السياسي والاجتماعي والخير".

 

 

 

وسئل "هل انت على معرفة بالضابط في المخابرات السورية النقيب محمد علي؟"، اجاب "صحيح. تعرفت به من خلال مصطفى حوري من دون ان تنشأ بيننا علاقة صداقة. اما حوري فأعرفه منذ عام 2011 من طريق احمد الشهال وطلب مني ان اتشارك معه في شركة للبث المباشر. وكانت مهمتي التدخل مع الجهات المختصة في سوريا للسماح لنا بتشغيل مركز البث المباشر بقرار إداري استثنائي.

 

 

 

النقيب علي المحور

 

 

 

وكيف وصلتم الى النقيب علي؟ تحدث المتهم عن توقف البث من الماكينة فحصل تململاً بين الشهال وحوري نتيجة وقف البث المباشر لصراع على فتح مكتب للبث في العراق. حوري يعرف الضابط وصلني به بسبب تراكم الديون، علما اني كنت سلمت حوري اموالاً طائلة. والتقيته في حضور الاخير في فندق سوري على غداء أواخر 2012 او مطلع 2013. وبعد ذلك التقيته منفرداً حوالى خمس مرات بعد تعذر رده على اتصالاتي الهاتفية به. واعلمني خلالها النقيب علي انه مستعد لتشغيل ماكينة البث المباشر لقاء مبلغ عشرة آلاف دولار. كما طلب ان يقتطع 20 في المئة من مداخيل الماكينة مساعدة لابناء شهداء سوريا في حال جرى تشغيلها. وكنا نتحدث ايضاً في الوضع السياسي في لبنان وسوريا. هو كان حديث الساعة والكل يتناوله.

 

 

 

وهل طرح عليك النقيب علي ان تتولى حركة التوحيد مهمات امنية او اعلمك عن انزعاجه من تصرفات الشيخ سالم الرافعي؟ قال المتهم غريب "هو تحدث معي بالعموم عن امتعاض غير مفصل وفي حضور حوري خلال لقائنا معا. ولم يذكر اسماء. وسبب امتعاضه يعود الى الواقع السياسي الذي ساد عامي 2011 و 2012. في حين تناول حوري بعض القيادات اللبنانية بضراوة وسماهم بالاسم مدعياً انه ينتمي الى الحزب الشيوعي ويقاتل الافكار التكفيرية التي كانت سائدة. ودأب على اعلان مواقفه في مواقع التواصل الاجتماعي".

 

 

 

الرافعي

 

 

 

وهل فاتحك النقيب علي في موضوع تصفية الشيخ سالم الرافعي؟ أجاب "نحن في حركة التوحيد بقيادة الشيخ هاشم منقاره كنا نسعى دائماً الى اخراج الشباب اللبناني من سوريا بمعزل عن هوياتهم وانتماءاتهم. وهو لم يطلب مني تصفية الرافعي. ويعلم انني من الاسلاميين المنفتحين بدليل اننا تعرضنا منذ 2008 للعديد من الاعتداءات ولم نقم بأي رد عليها لاننا لا نريد ادخال الشمال في صراعات. وكنت أطلع الشيخ منقاره بما كان يدور بيني وبين النقيب السوري من احاديث. واعلمته بالواقع القائم وكيفية تفعيل ماكينة البث المباشر وما وعدني به النقيب علي. كما اعلمته بانه جرى بيننا الحديث في شأن الامور السياسية في لبنان على مسمع الحوري الذي كان متشدداً جداً للمناوئين لخط المقاومة والممانعة وهو رأيه المعلن في مواقع التواصل الاجتماعي. وكان طلب من الشهال ثم مني تسليم السلاح لخمسة اشخاص في منطقة الملولة والمنكوبين. ولم نفعل. وهذا كان سبب الخلاف بيننا وبينه. واخبرنا ان اطلاق نار استهدف منزله عام 2012"، نافياً ان يكون نقل اي جواب من منقاره الى النقيب علي في شأن اعمال امنية او تفجير مسجد او تصفية الشيخ الرافعي، او ان يكون النقيب علي عرض عليه نقل سيارة مفخخة لتفجيرها في طرابلس او ان اتولى تفجيراً في اي مكان في المدينة

 

 

 

وتحفظت جهة الدفاع عن المتهم غريب لجهة طرح اسئلة على موكله تتصل بمادة القتل العمدي بحجة ان القرار الاتهامي جاء وفقاً لمطالعة النيابة العامة التي لم تشر الى تلك المادة وردت عليه جهة الادعاء الشخصي بأن غريب متهم بالمادتين 5 و6 من قانون الارهاب وينطويان على جرم القتل ايضاً، مؤيدا تلقيه رسالة نصية من الضابط السوري على هاتفه الخليوي يسأله فيها "لماذا تأخرت علينا". وفسر مقصده من السؤال من انه يستعلم عن العشرة آلاف دولار التي كان طلبها بدل تشغيل ماكينة البث. ولم ار وجوبا لدفع هذا المبلغ قبل الاستحصال على ترخيص البث.

 

 

 

التفجير والشرع

 

 

 

وسئل "ما مدى علم حوري بتفجير سيارة"؟ اردف المتهم مجيباً "قلت لحوري لا يجوز شرعا القيام بمثل هذه الافعال ان تحرك الشارع ضدنا. وحوري كان يتصل بي يوميا قبل حصول تفجيري التقوى والسلام باسبوع ملحاً علي الخميس الذهاب اليه وان اكون عنده يوم الجمعة عندها قلت له الكلام الذي لا يجيزه الشرع".

 

 

 

وبسؤاله "ما الحاجة الى ذكر هذا الكلام له"؟ "قلته بناء على كلامه بأن يقوم بأعمال عدائية من تفجير وغير تفجير".

 

 

 

وماذا ايضاً؟ قال: "تحدث حوري ايضا عن العقيد حمود وقلت له لا يجوز شرعا القيام بهذه الاعمال".

 

 

 

وبرأيك ما دور حوري بتفجير مسجد التقوى؟ اجاب المتهم غريب "لا جواب عندي. ان نية مصطفى حوري من الاساس القيام باعمال امنية ولم ألب طموحه مطلقا".

 

 

 

وهل اعلمت القوى الامنية بأفكار حوري؟ قال: "ان همي الوحيد تشغيل البث لانني دفعت الف دولار بعدما ادعى حوري ان ماكينته سرقت واشترينا اخرى ونقده الهاشم مبلغ 30 الف دولار دفعة واحدة وسبقته دفعات اخرى".

 

 

 

وسئل "عثر بين اوراقك على معلومات تتناول الشيخ الرافعي"، فاجاب "انا اوصلتها بيدي الى قيادة الجيش في بيروت يتناول دراسة كاملة للمجموعات المسلحة والمكفرة"، متحدثاً عن "تعرضنا للاضطهاد في طرابلس منذ اعوام واعوام. وتعرضت لاطلاق نار واصبت بكتفي وقتل من كان الى جانبي ولم يصدر عنا اي عمل انتقامي".

 

 

 

اللواء مملوك

 

 

 

وسأله المستشار عويس "هل كنت تلتقي او تتصل باللواء مملوك؟ اجاب "نعم. والغاية من اللقاءات طلب خدمات لعناصر حركة التوحيد ومن الشمال وخارجه".

 

 

 

وما دمت تزور مكتب المملوك لماذا لجأت الى النقيب محمد علي بدلاً من طلب الخدمة من المملوك؟ اجاب "حوري لجأ الى النقيب علي. ولم يكن لدي اشكال في ذلك عندما ابدى الاخير استعداده لتشغيل الماكينة. ولم يستطع تشغيلها. وكانت تهيأ لنا غرفة في التلفزيون السوري تمهيدا للتشغيل"، مشيراً، ردا على المستشارة علاوي، الى ان حوري "كان يتحدث عن اعمال امنية في العموم خلال الاسبوع الذي سبق التفجير. وابلغني المحقق في فرع المعلومات بان حديثي مع حوري مسجل والح علي المبيت عنده قبل يوم من التفجير الا انني لم اذهب الا اليوم التالي عند الحادية عشرة بعد اصراره. وتحدثنا عن الانتخابات النيابية وكلمني عن القيام باعمال امنية ضد رجال دين وشخصيات سياسية ثم توجهنا الى مسجد يخطب فيه الشيخ خالد ملص".

 

 

 

وعزا اصطفاءه من حوري ليكلمه عن تفجيرات الى الصداقة التي تربط بينهما.

 

 

 

وردا على اسئلة ممثل النيابة العامة القاضي قبلان ذكر المتهم انه يؤيد افادته امام قاضي التحقيق العسكري. واوضح انه مسؤول عن مكتب الدعوة اضافة الى العلاقات العامة. واضاف ان "حركة التوحيد تقر بمشروع المقاومة منذ الثمانينات والمقاومة ضد اسرائيل ونحن جزء من مشروع المقاومة والممانعة وحلفاء لكل من في المشروع، مشيرا الى ان فكره يختلف عن فكر الرافعي وليس بخلاف مع اي فكر، ولا تربطه معرفة شخصية بالوزير السابق اشرف ريفي او خلافاً معه، متناولاً ان عبدالله التميمي حاول عام 2008 ان يقنعه بالانشقاق عن خط المشروع عارضاً عليه 50 الف دولار شهرياً لقاء تركه هذا المشروع. وتطرق الى العقيد حمود فوصفه بأنه حالة في طرابلس اي، بحسب المتهم، لديه جماعة مقربة منه، يعرفه حوري، نافيا معرفته به شخصياً.

 

 

 

وعند الانتهاء قرر المجلس بناء لطلب المحامي مراد تسطير كتاب جديد الى نقابة المحامين لابلاغ المحامي معن الاسعد موعد الجلسة المقبلة في 12 كانون الثاني المقبل للحضور وكيلا عن الموقوف دياب وفي حال عزوفه لتوكيل محام عنه.

 

 

 

وأرجئت الجلسة لمتابعة الاستجواب.

2017-12-09




الوادي الأخضر