صيدونيا نيوز

جريدة صيدونيانيوز.نت / نداء الوطن : جعجع لا يرى "رجال دولة"… ولا مبرّراً لتغيير قانون الانتخاب لبنان تحت مجهر "الخزانة"… إيّاكم و"حزب الله‎"‎

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان / نداء الوطن : جعجع لا يرى "رجال دولة"… ولا مبرّراً لتغيير قانون الانتخاب لبنان تحت مجهر "الخزانة"… إيّاكم و"حزب الله‎"‎


 
نداء الوطن

هي أكثر من "استطلاعية" وأقل من "عملانية"… جاءت بين البينين زيارة مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون ‏مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلنغسلي إلى لبنان ليؤكد المؤكد أميركياً والمسلّم به لبنانياً: "هدفنا هو "حزب الله" ‏فإياكم والتعامل معه". وضع النظام اللبناني برمته تحت مجهر "الخزانة" على قاعدة "إما معنا أو مع الحزب" تحت ‏طائل تعرّض كل فريق أو جهة أو فرد يقدم "دعماً عينياً لـ"حزب الله" إلى مقصلة العقوبات الأميركية، مقابل تقديم ‏مغريات مالية تصل إلى 10 ملايين دولار مستعدة وزارة الخزانة إلى دفعها لأي جهة ممكن أن تساهم في تزويد ‏الوزارة بمعلومات مالية عن "الحزب"، حسبما جاهر بيلنغسلي خلال جلسة مغلقة عقدها مساءً مع الإعلاميين‎.‎

‎ ‎
المسؤول الأميركي الذي أجرى محادثات رئاسية، في السراي الكبير وعين التينة، ومصرفية مع الحاكم رياض سلامه ‏وجمعية المصارف، حرص على "تبريد أعصاب" أصحاب المصارف وتبديد أي قلق غير مبرر على أعمالهم انطلاقاً ‏من ثابتتين، الأولى أنّ الهدف من وراء حزم العقوبات المتتالية ليس النظام المصرفي اللبناني إنما "حزب الله" نفسه ‏وكل من يتعاون معه، والثابتة الثانية أنّ الولايات المتحدة لن تتهاون مع أي مصرف يحاول الالتفاف على عقوباتها بما ‏يتيح مواربةً إعادة إدخال "الحزب" إلى النظام المالي العالمي، وليس "جمّال تراست بنك" سوى دليل ينبغي على ‏المصارف "أخذ العبرة من مصيره‎".‎
‎ ‎
وفي هذا المجال كشف بيلنغسلي خلال لقائه مع المسؤولين المعنيين في بيروت عن أسباب إدراج هذا المصرف على ‏لائحة العقوبات بعدما "ثبت للخزانة الأميركية وجود حسابات لديه كان قد أخفى الحقيقة بشأنها عن مصرف لبنان ‏المركزي، وهي متصلة بعمليات مالية ومصرفية لحساب "حزب الله"، حسبما أفادت المعلومات المتوافرة في هذا ‏الإطار، وانطلاقاً من ذلك طالب بيلنغسلي القطاع المصرفي اللبناني بضرورة "استكمال تنظيف بعض الملفات ‏المشكوك بها" لتحصين القطاع وتدعيم أطر أعماله المشروعة بما يتوافق مع القواعد والمعايير الدولية، التي نوّه ‏بحُسن اتباعها أمام المسؤولين عن جمعية المصارف‎.‎
‎ ‎
أما على مستوى المستجدات السياسية، فبرزت سلسلة مواقف لرئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع خلال ‏استضافته مجموعة من الصحافيين في معراب أمس، طغت في محصلتها النظرة التشاؤمية لمآلات الأمور في البلد ‏حيث "لا رجال دولة يتحملون المسؤوليات"، حسبما رأى جعجع، مبدياً معارضة "قواتية" حازمة إزاء استسهال إنجاز ‏مشروع موازنة 2020 على شاكلة 2019، من دون اعتماد إصلاحات جذرية فنّدتها "القوات" في ورقة إصلاحية ‏باعتبارها معبراً إلزامياً للموازنة‎.‎
‎ ‎
وإذ طالب كلاً من رئيسي الجمهورية والحكومة بالجلوس مع الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله للإعراب ‏عن رفض استئثاره بقرار الحرب والسلم نيابةً عن الدولة اللبنانية وعموم اللبنانيين، استغرب جعجع في المقابل ‏استعجال رئيس مجلس النواب نبيه بري في طرح مشروع قانون انتخابي جديد "في هذا الظرف الحرج"، مؤكداً أنه لم ‏يفهم سبب تغيير القانون الحالي ولا موجبات طرحه على اللجان المشتركة غداً وكأنّ المطلوب "زيادة مصيبة على ‏مصايبنا‎".‎
‎ ‎
ورداً على سؤال، أعاد جعجع نظريته الداعية إلى تشكيل حكومة تقنية تتولى "إخراج البلد من الورطة"، وإلا فإنّ ‏وزراء "القوات" لن ينسحبوا من حكومة الوحدة الوطنية باعتبار وجودهم داخلها "مفيداً أكثر" من وجودهم خارجها‎.‎


www.Sidonianews.Net

Owner & Administrator & Editor-in-Chief: Ghassan Zaatari

Saida- Lebanon – Barbeer Bldg-4th floor - P.O.Box: 406 Saida

Mobile: +961 3 226013 – Phone Office: +961 7 726007

Email: zaatari.ghassan@gmail.com - zaataripress@yahoo.com