صيدونيا نيوز

جريدة صيدونيانيوز.نت / النهار : باسيل يُغطّي "التطبيع" مع دمشق بالتهديد: سنقلب ‏الطاولة‎

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار لبنان / النهار : باسيل يُغطّي "التطبيع" مع دمشق بالتهديد: سنقلب ‏الطاولة‎

"النهار " :

"وصلت الرسالة الى من يعنيه الامر وترجم الوزير جبران باسيل ما قاله الرئيس ميشال عون ‏في مقر الامم المتحدة في نيويورك. الرئاسة اللبنانية تتبنى الرغبة السورية في العودة الى ‏جامعة الدول العربية لاضفاء شرعية اضافية على النظام واستعادته الاطلالة على العالم. ‏ووزير الخارجية قريباً في دمشق، لاعادة احياء العلاقة مع نظامها، بعدما كان رئيس ‏الجمهورية أعلن من نيويورك في أيلول الماضي ان "عرقلة عودة النازحين السوريين الى ‏بلادهم، والادعاءات بخطورة الحالة الأمنية في سوريا، وإثارة المخاوف لدى النازحين، قد تدفع ‏لبنان حكما إلى تشجيع عملية العودة التي يجريها، بالاتفاق مع الدولة السورية لحل هذه ‏المعضلة التي تهدد الكيان والوجود".

وقد القى باسيل أمس خطاباً تصعيدياً خلال احياء ذكرى 13 تشرين الاول 1990 عندما اجتاح ‏الجيش السوري قصر بعبدا ووزارة الدفاع، منهياً فترة الحكومة العسكرية برئاسة قائد الجيش ‏في حينه العماد ميشال عون. والخطاب التصعيدي حمل رسائل عدة في آن واحد، وحكمته ‏ظروف عدة محيطة. وقد استعاد فيه باسيل اسلوب التهديد الذي كان يعتمده العماد عون ‏قبل الرئاسة بقلب الطاولة والنزول الى الشارع، بعد اتهام الشركاء بعدم الرغبة في الاصلاح ‏والتغيير، وبعدم ملاقاة "التيار الوطني الحر" في توجهاته "الاصلاحية".

والبارز أمس في خطاب باسيل في الحدت، اعلانه انه ذاهب الى دمشق. وصدر الاعلان بعد ‏دعوة باسيل من القاهرة الدول العربية الى اعادة سوريا الى صفوف الجامعة، وهو الموقف ‏الذي أشاد به نائب الأمين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم، ووصفه بأنه "موقف شجاع"، ‏مؤكداً أنه "حان الوقت لعودتها مكرمة مشكورة، لأنها صمدت بقيادتها وجيشها وشعبها، أمام ‏أخطر مؤامرة لتدمير سوريا المقاومة، تمهيداً لتمكين إسرائيل من المنطقة".

واسترعى الانتباه إصدار الرئيس سعد الحريري بياناً عبر مكتبه الاعلامي شدد فيه على التزام ‏لبنان مقتضيات الإجماع العربي في ما يتعلق بالأزمة السورية، نافياً أن يكون البيان الوزاري ‏للحكومة قد قارب مسألة عودة سوريا إلى الجامعة العربية.

وقد أحيا "التيار الوطني الحر" ذكرى 13 تشرين الأول 1990 أمس في قداس ومهرجان حاشد ‏ببلدة الحدت، الملاصقة لبعبدا، (الاحتفال في الحدت وفي برعاية بلديتها يحمل أيضاً دعماً ‏اضافياً لرئيس البلدية في تنظيم بيع العقارات بعد الحملة التي اصابته قبل مدة)، سبقهما ‏السبت قداس آخر أحيته المعارضة العونية تحت عنوان "قدامى العسكريين" وحضره النائب ‏شامل روكز وعدد كبير من الضباط المتقاعدين والعسكريين القدامى في تظاهرة لافتة ‏اعتبرت اطلالة حاشدة أولى للمعارضة العونية، تنبئ بانطلاقة جدية لها، على رغم المعوقات ‏التي تواجهها في مواجهة العهد و"تيار العهد". واسترعى الانتباه تأثير الحضور في ضبيه على ‏خطاب باسيل في الحدت، اذ كرّس حيزاً مهماً منه لمحاكاة العسكريين.

وقال باسيل: "سأذهب إلى سوريا كي يعود الشعب السوري إلى بلده كما عاد جيشه". و"ما ‏ترونه اليوم في الحدت مشهد صغير عمّا يُمكن أن تروه لتتذكّروا أننا التيار الوطني الحر وكما ‏الماء نحن، نجرف من ينتظر على حافة النهر أن تمرّ جثّتنا".

وختم متوجهاً الى الرئيس عون: "اليوم 13 تشرين وغداً 31 تشرين تاريخ مرور نصف الولاية ‏الرئاسية؛ الوقت يمر، ونحن نطالبك أن لا تنتظر طويلاً وفي اليوم الذي تشعر فيه أنك لم تعد ‏تستطيع أن تتحمل، نطلب منك أن تضرب على الطاولة ونحن مستعدون لقلب الطاولة".

ورأى أن "رمز الدولة يقود بحكمة وطول بال سفينة الوطن: يحاور، ينبه، يبادر ويتفاءل كمؤمن ‏مقتنع بقدرة شعبنا على النجاة من خطر الإنهيار، لكن إلى متى؟ إلى متى نتحمل معه سباباً ‏من شتامين يتهموننا بكم الأفواه، فيما أفواههم مفتوحة شائعات وأكاذيب وأفواهنا مكمومة ‏بالأخلاق؟ ارفعوا صوتكم معنا في مطالبنا كقانون استعادة الأموال المنهوبة، وقانون رفع ‏الحصانة وقانون رفع السرية المصرفية، وأنا بمبادرة مني سبق لي أن رفعتها فطالبوا غيرنا ‏بأن يفعل مثلنا".

الموازنة والتعيينات

ويعقد مجلس الوزراء جلسة الرابعة عصر اليوم في السرايا الحكومية لمتابعة درس مشروع ‏موازنة 2020. ومن المرتقب أن يقر سلة إجراءات اصلاحية فيها وسلة أخرى منفصلة تحال ‏على مجلس النواب على شكل مشاريع قوانين ومراسيم.

ووصف رئيس مجلس النواب نبيه بري هذه الجلسة بأنها "مفصلية ومهمة نظراً إلى ما تترتب ‏عليها من تداعيات ما لم تنجز الموازنة في موعدها الدستوري. واذا لم تصل في موعدها ‏يعني أننا نسير نحو خطوات كبيرة إلى الوراء. وتسقط عندها كل العناوين الإصلاحية التي تم ‏رفعها".

وردد أمام زواره: "يجب ان تقترن الموازنة بجملة من الإصلاحات الضرورية بغية تقديم علاجات ‏للازمة الراهنة".

وسئل عن استكمال التعيينات، فأجاب بري: "ان التعيينات تجري سريعاً، لكن الأولوية يجب أن ‏تنصب على التفرغ لإتمام الإصلاحات لإيجاد الحلول المطلوبة منعا لتفاقم الأزمات والعمل ‏على تداركها. وان التعيينات المتبقية يمكن بثتها في جلسات وزارية مقبلة".


www.Sidonianews.Net

Owner & Administrator & Editor-in-Chief: Ghassan Zaatari

Saida- Lebanon – Barbeer Bldg-4th floor - P.O.Box: 406 Saida

Mobile: +961 3 226013 – Phone Office: +961 7 726007

Email: zaatari.ghassan@gmail.com - zaataripress@yahoo.com