صيدونيا نيوز

جريدة صيدونيانيوز.نت / تخلّف كبير بالتلقيح بسبب أسترازينيكا والمنعة المجتمعية بعيدة المنال

Sidonianews.net

-----

"المدن"

أصدر التقرير المركزي تقريره الشهري حول حملة التلقيح في لبنان اليوم في 10 أيار. وأبرز ما جاء فيه أن عدد المتخلّفين عن مواعيدهم خلال شهر نيسان وصل إلى أكثر من عشرين ألف شخص معظمهم كان موعدهم لتلقي لقاح أسترازينيكا.

تسجيل خجول
ولفت التقرير إلى أن نسبة إقبال اللبنانيين على التسجيل ما زالت بطيئة، ومن غير اللبنانيين خجولة جداً. فحسب خطة التلقيح الوطنية التي أطلقتها وزارة الصحة العامة، فإن المجتمع المستهدف يعادل 70 في المئة من السكان، أي حوالى 4,760,000 شخص، إذا ما احتسبنا أن عدد  السكان في لبنان حوالى 6,800,000 شخص، وفق صندوق الأمم المتحدة للسكان. لكن نسبة المسجلين من عدد السكان بلغت نحو 26 في المئة (6 في المئة من غير اللبنانيين) من المجتمع المستهدف بالتلقيح في لبنان خلال العام 2021-2022.

مناعة بعيدة المنال
على مستوى حملة التلقيح، لفت التقرير إلى أنه بعد ما يقارب الثلاثة أشهر على إطلاق الحملة، بلغت نسبة الملقحين بالكامل، أي بجرعتين، 14 في المئة من المسجلين على المنصة، بينما بغلت نسبة الملقحين جزئياً، أي الجرعة الأولى، فقط 11 في المئة من عدد المسجلين. وإذا أخذنا بالاعتبار المجّتمع المستهدف بالتلقيح ككل (70 في المئة من المقيمين)، يتبين أن نسبة الملقحين بالكامل لا تتجاوز 4 في المئة من إجمالي المجتمع المستهدف، ونسبة الملقحين جزئياً لا تتجاوز 3 في المئة منه. وعليه، لا تزال وتيرة التلقيح بطيئة، ما يعني أن المناعة المجتمعية لا تزال بعيدة المنال في لبنان. 

التخلف عن اللقاح
وحول تخلف المواطنين عن تلقي اللقاح، أوضح التقرير أنه في الأسبوع الثامن من حملة التلقيح، بين 5 و11 نيسان، بلغ العدد 3243 شخصاً، منهم 46 في المئة كان موعدهم للحصول على لقاح أسترازينيكا. وفي الأسبوع التاسع من الحملة، بين 12 و18 نيسان، بلغ عدد المتخلفين عن مواعيدهم 2604 أشخاص، 46 في المئة منهم كان موعدهم للحصول على لقاح أسترازينيكا. ووصل معّدل المتخلفين عن مواعيدهم خلال النصف الأول من شهر نيسان إلى 500 شخص في اليوم الواحد. 
قام التفتيش المركزي بالتواصل مع عينة من المراكز التي شهدت حالات عديدة من التخلف عن الحضور لتلقي اللقاح، وتبين أن هناك نسبة عالمية تقدر بنحو 8 في المئة تتخلف عن تلقي اللقاح. بالتوازي أجرى التفتيش المركزي استبياناً لتقصي مسألة التغيذب عن المواعيد وفهم أسبابه مباشرة مع الأشخاص المعنيين. 

وخلص التفتيش إلى أنه على صعيد لقاح أسترازينيكا، أظهر الاستبيان أن 56 في المئة منهم تغيبوا عن الموعد بسبب المخاوف من الآثار الجانبية للقاح ومن عدم ثقتهم بسلامته. و16 في المئة بسبب الإصابة بكورونا أو ظهور أعراض أو مخالطة مصاب قبل الموعد، و13 في المئة بسبب مشاكل صحية أخرى طرأت قبل الموعد و6 في المئة لأسباب طارئة. وتجدر الإشارة إلى أن 6 في المئة من الأشخاص الذين حجزوا موعداً للجرعة الأولى من أسترازينيكا تغيبوا عن موعدهم، بعدما استطاعوا تأمين لقاح من نوع آخر عبر القطاع الخاص. أما على صعيد لقاح فايزر، فأظهر الاستبيان أن 47 في المئة منهم تغيبوا لأسباب تتعلق بالإصابة بكورونا، أو ظهور أعراض أو مخالطة مصاب، و29 في المئة منهم بسبب مشاكل صحية، و12 في المئة لأسباب أخرى، مثل التراجع عن تلقي اللقاح أو التأخر عن الموعد المحجوز.

واستمر التخلف عن المواعيد خلال النصف الثاني من شهر نيسان، وبلغ عدد المتخلفين عن مواعيدهم خلال الأسبوع العاشر من حملة التلقيح، بين 19 و25 نيسان، 3114 شخصاً، 54 بالمئة منهم كان موعدهم للحصول على لقاح أسترازينيكا. وكذلك في الأسبوع الحادي عشر من الحملة، بين 26 و30 نيسان، بلغ عدد المتخلفين عن مواعيدهم 4000 شخص، 55 في المئة منهم كان موعدهم للحصول على لقاح أسترازينيكا، غير أن ذلك يعود إلى إقفال عدد من المراكز المخصصة لهذا اللقاح، جراء تأخر وصول الدفعة الثانية. وعليه وصل معدل المتخلفين عن مواعيدهم خلال النصف الثاني من شهر نيسان إلى أكثر من 700 شخص في اليوم الواحد.

لذا، أوصى التفتيش بوضع آلية موحدة وواضحة بشأن معالجة التخلف عن الحضور لأخذ اللقاح، مع الحفاظ على حق الأشخاص المتغيبين في تلقي اللقاح لاحقاً، وذلك لضمان العدالة في توزيع اللقاح.

---

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان / تخلّف كبير بالتلقيح بسبب أسترازينيكا والمنعة المجتمعية بعيدة المنال

 


www.Sidonianews.Net

Owner & Administrator & Editor-in-Chief: Ghassan Zaatari

Saida- Lebanon – Barbeer Bldg-4th floor - P.O.Box: 406 Saida

Mobile: +961 3 226013 – Phone Office: +961 7 726007

Email: zaatari.ghassan@gmail.com - zaataripress@yahoo.com