تاريخ الطباعة : 2022-01-28
https://sidonianews.net/article305558
صيدونيانيوز.نت/جريدة صيدونيانيوز /فجرا : بالصور : تطور خطير في العراق ... رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ينجو من الإغتيال : أنا بخير
صيدونيا نيوز

منزل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ( عن العربية ) صيدونيانيوز.نت

جريدة صيدونيانيوز.نت / فجرا : بالصور : تطور خطير في العراق ... رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ينجو من الإغتيال : أنا بخير

Sidonianews.net

------------

دبي - العربية.نت

بعد نجاته من محاولة اغتيال فاشلة بواسطة طائرة مسيرة مفخخة استهدفت فجر الأحد مقر إقامته في المنطقة الخضراء وسط بغداد، حصلت "العربية/الحدث" على صور خاصة للأضرار التي لحقت بمنزل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

ورد الكاظمي على هذا الهجوم، الذي لم تتبنه أي جهة في الحال، بالدعوة إلى التهدئة وضبط النفس.

مادة اعلانية
كما أكد في كلمة مسجلة وجهها إلى كافة العراقيين، أن الصواريخ الجبانة والمسيرات لا تبني الأوطان.

كذلك شدد على أنه بخير، ولم يصبه أي أذى، مضيفاً أن القوات الأمنية تعمل على حماية البلاد.

انتشار أمني
وكانت قيادة العمليات المشتركة قد قالت في وقت سابق إن رئيس الوزراء تعرض فجر الأحد لـ"محاولة اغتيال فاشلة" بواسطة "طائرة مسيرة مفخخة" استهدفت مكان إقامته في المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد، مؤكدة أنه "لم يصب بأذى وهو بصحة جيدة".

من جهته صرح مصدر أمني لوكالة فرانس برس وجود "انتشار أمني داخل المنطقة الخضراء" حيث مقر إقامة الكاظمي و"خارجها"، فيما أفاد مصدر أمني آخر بأن "لا محاولات لاقتحام المنطقة الخضراء" وأن "الوضع تحت السيطرة".

وقالت خلية الإعلام الأمني في بيان إن "القوات الأمنية تقوم بالإجراءات اللازمة بصدد هذه المحاولة الفاشلة" لاغتيال رئيس الوزراء.

توترات سياسية شديدة
يشار إلى أن الهجوم، الذي أسفر عن إصابتين طفيفتين في صفوف الحرس الشخصي للكاظمي بحسب مصدر أمني، وقع في وقت تشهد فيه البلاد توترات سياسية شديدة على خلفية نتائج الانتخابات النيابية المبكرة التي عقدت في العاشر من أكتوبر الفائت (2021)، مع رفض الفصائل الموالية لإيران، والكتل السياسية الممثلة لميليشيات الحشد الشعبي النتائج الأولية التي بينت تراجع عدد مقاعدها بشكل كبير.

أتت تلك المحاولة بعد أن شهد محيط المنطقة الخضراء التي تضم عدداً من المؤسسات الرسمية العراقية، فضلاً عن عدة سفارات وقنصليات بينها، سفارة الولايات المتحدة، تظاهرات واعتصامات، على مدى الأسبوعين الماضيين وتجددت منذ يومين لمناصري الفصائل الموالية لطهران رافضين لنتائج الانتخابات.

كما تطورت يوم الجمعة إلى مواجهات مع القوات الأمنية راح ضحيتها متظاهر على الأقل.

------------

أم تي في

تطوّر خطر في العراق: محاولة اغتيال رئيس الوزراء

استهدفت طائرة مسيّرة محمّلة بمتفجرات منزل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في بغداد، فيما وصفه الجيش العراقي بأنه محاولة اغتيال، لكنه قال إن الكاظمي نجا من دون أن يصاب بأذى.
 
الهجوم الذي قالت مصادر أمنية إن عددا من أفراد قوة الحرس الشخصي للكاظمي أصيب فيه جاء بعد أن تحولت احتجاجات في العاصمة العراقية على نتيجة الانتخابات العامة الشهر الماضي إلى أعمال عنف.
 
وأدانت وزارة الخارجية الأميركية الهجوم وعرضت المساعدة في التحقيق.
 
وقال المتحدث باسم الوزارة نيد برايس، في بيان "هذا العمل الذي يبدو أنه إرهابي، والذي ندينه بشدة، كان موجها إلى قلب الدولة العراقية". وأضاف "نحن على تواصل وثيق مع قوات الأمن العراقية المكلفة بالحفاظ على سيادة العراق واستقلاله وعرضنا مساعدتنا مع تحقيقها في هذا الهجوم".
 
ولم تعلن أي جماعة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم على منزل الكاظمي في المنطقة الخضراء الحصينة في بغداد، والتي تضم مبان حكومية وسفارات أجنبية.
 
وقال بيان للجيش العراقي إن الهجوم استهدف منزل الكاظمي وإنه بصحة جيدة. ولم يتطرق لمزيد من التفاصيل.
 
وقال حساب الكاظمي الرسمي على "تويتر" إن رئيس الوزراء بخير، ودعا إلى التهدئة.
 
وأشار مسؤولان حكوميان إلى إن منزل الكاظمي تعرض لانفجار واحد على الأقل، وأكدا لـ"رويترز" أن رئيس الوزراء بخير.
 
ولفتت مصادر أمنية لـ"رويترز" إلى أنّ ستة من أفراد قوة الحراسة الشخصية للكاظمي المتمركزة خارج منزله أصيبوا.
 
وقال دبلوماسيون غربيون موجودون في المنطقة الخضراء إنهم سمعوا دوي انفجارات وإطلاق رصاص في المنطقة.
 
وكان أنصار لجماعات مسلحة متحالفة مع إيران اكتسبت نفوذا داخل البرلمان والحكومة قد زعموا حدوث تزوير للأصوات ومخالفات في فرز نتائج انتخابات العاشر من تشرين الأول.       

-------

جريدة صيدونيانيوز.نت 

فجرا :  تطور خطير في العراق ... رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ينجو  من الإغتيال : أنا بخير 


www.Sidonianews.Net

Owner & Administrator & Editor-in-Chief: Ghassan Zaatari

Saida- Lebanon – Barbeer Bldg-4th floor - P.O.Box: 406 Saida

Mobile: +961 3 226013 – Phone Office: +961 7 726007

Email: zaatari.ghassan@gmail.com - zaataripress@yahoo.com