الرئيسية / أخبار صيدا /غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا ولبنان الجنوبي /بالصور: فرص ومجالات الاستثمار في بنغلادش عنوان ندوة في مقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة في مدينة صيدا .

فرص ومجالات الاستثمار في بنغلادش عنوان ندوة في مقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة في مدينة صيدا (صيدونيانيوز.نت )

جريدة صيدونيانيوز.نت / بالصور: فرص ومجالات الاستثمار في بنغلادش عنوان ندوة في مقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة في مدينة صيدا .

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار صيدا / بالصور:  فرص ومجالات الاستثمار في بنغلادش عنوان ندوة في مقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة في مدينة صيدا .

صالح : لتعزيز سبل التعاون لتشمل اقامة علاقات عمل ومشاريع مشتركة بين رجال الاعمال والمستثمرين في بنغلادش ولبنان .

 

تحت عنوان  فرص ومجالات الاستثمار في بنغلادش نظمت غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب بالتعاون مع سفارة بنغﻻدش في لبنان ندوة في مقر الغرفة في مدينة صيدا بحضور السفير البنغالي عبد المطلب ساركر على رأس من اركان السفارة ، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب  السيد محمد حسن صالح واعضاء مجلس ادارة الغرفة ، رئيس جمعية تجار صيدا علي الشريف ، وعدد من رجال اﻻعمال واصحاب القطاعات المنتجة في صيدا والجنوب .
الندوة استهلت بكلمة لرئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا محمد صالح أمل في مستهلها ان أن يشكل ان هذا اللقاء فرصة لتمتين العلاقات الاقتصادية بين البلدين  وفي كافة المجالات.
وتابع : إن بنغلادش دولة يتجاوز عدد سكانها 160 مليون نسمة وامكانياتها الاقتصادية كبيرة. واما لبنان بالرغم من ان عدد سكانه المحليين لا يتجاوز 4 مليون وصغر مساحته، فهو يلعب دورا في تعزيز العلاقات التجارية بفضل موقعه الجغرافي كبوابة بين الشرق والغرب وانتشار حوالي 17 مليون من ابنائه في دول الاغتراب. 
واضاف : علينا ان نسعى معكم الى الاستفادة من هذه المميزات وتحقيق كل ما يخدم البلدين الصديقين في كافة المجالات التجارية والصناعية 
وتابع : ان العلاقات التجارية متواضعة جدا. وعلينا العمل على زيادة حجم التبادل التجاري وزيادة ثقة المستهلك في بنغلادش ولبنان بمنتجات البلد الآخر. من هنا لابد من التركيز على زيادة حجم الصادرات من الصناعات الغذائية وفقا لاحتياجات كلا البلدين، لان الحاجة للسلع الغذائية مشتركة بين البلدين وهي تتصدر قائمة وارداتهم . هذا بالاضافة الى تحديد المنتجات الاخرى المصدرة الى كلا البلدين كالمواد النسيجية والصناعات الكيماوية والمنتجات الزراعية والحيوانية والتي يمكن زيادة حجم صادراتها لمصلحة الطرفين.
وختم صالح كلمته بالقول :  علينا ان نسعى الى التعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين لتشمل كافة القطاعات الانتاجية. كما علينا أن نسعى الى تعزيز سبل التعاون لتشمل اقامة علاقات عمل ومشاريع مشتركة بين رجال الاعمال والمستثمرين في بنغلادش ولبنان.  
بدوره السفير البنغالي عبد المطلب ساركر  القى كلمة نوه في مستهلها بشكر  غرفة التجارة في صيدا والجنوب رئيسا واعضاء على تنظيمهم هذه الندوة الهادفة  لتطوير وتعزيز العﻻقات بين البلدين ، مبديا استعداده لبذل كل ما امكن لتطوير صيغ  التعاون التجاري بين بنغﻻدش ولبنان ، مستعرضا على الشاشة فرص وامكانات اﻻستثمار في بﻻده مشيرا الى ان بنغﻻدش تعتبرا ارضا خصبة للفرص اﻻستثمارية الكبرى 
وفي نهاية اللقاء جرى تبادل الهدايا التذكارية . 

2018-11-08

دلالات:



الوادي الأخضر