الرئيسية / الشباب والرياضة /الرياضة الاوروبية /ميسي يضرب بقوة وفيرمينو بعين واحدة ينقذ ليفربول

ميسي (أ ب).

جريدة صيدونيانيوز.نت / ميسي يضرب بقوة وفيرمينو بعين واحدة ينقذ ليفربول

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم / ميسي يضرب بقوة وفيرمينو بعين واحدة ينقذ ليفربول

المصدر: "أ ف ب"

حقق #برشلونة الإسباني فوزاً كاسحاً برباعية على ايندهوفن الهولندي بينها ثلاثية لنجمه الأرجنتيني #ليونيل_ميسي، فيما حسم #ليفربول الإنكليزي موقعته مع ضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي بفوز مستحق ومشوق 3-2، في الجولة الأولى من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وافتتح برشلونة مشوراه في المسابقة بفوز كبير على ضيفه ايندهوفن برباعية نظيفة على ملعب كامب نو في المجموعة الثانية، سجل منها قائده الأرجنتيني ليونيل ميسي ثلاثية "هاتريك" رافعا عدد أهدافه في المسابقة الى 103، وأضاف عثمان ديمبيلي الهدف الرابع.

وبدا الفريق الإسباني مصرا على تقديم نفسه مرشحا للقب سادس في المسابقة وأول منذ 2015، وهو حقق فوزه الـ 25 في 27 مباراة خاضها على ملعبه منذ 2013.

ورأى لاعب وسط برشلونة الكرواتي إيفان راكيتيتش أن فريقه لم يصل الى جهوزيته بنسبة 100 في المئة، "الا أننا نقترب من ذلك شيئا فشيئا. ونحن نضع لقب المسابقة نصب أعيننا، وهذا ما تحدث عنه ليو (ميسي) في بداية الموسم".

ويمني برشلونة النفس بالتتويج بلقب المسابقة بعد خيبة الأمل الكبيرة التي تعرض لها الموسم الماضي عندما خرج من دور ربع النهائي على يد روما الايطالي بخسارته بثلاثية نظيفة إيابا بعد تقدمه ذهابا على أرضه 4-1.

وبكرة طائرة رائعة لهدافه الأرجنتيني ماورو إيكاردي وهدف ثان في الوقت القاتل، فاز انتر الإيطالي على ضيفه توتنهام الإنكليزي 2-1 ضمن المجموعة عينها.

وقال مدرب توتنهام ماوريتسيو بوكيتينو: "سنحت لنا فرص عدة لقتل المباراة وحسمها في مصلحتنا، الا اننا لم نحسن استغلالها ما أبقى اللعبة مفتوحة. وعلى كل انا راض عن أداء فريقي، وأظهرنا اننا افضل من انتر".

وسجل المهاجم البرازيلي البديل روبرتو فيرمينو هدفا في الوقت بدل الضائع، منح ليفربول الانكليزي وصيف النسخة الأخيرة فوزاً صعباً ومستحقاً على ضيفه باريس سان جيرمان بطل فرنسا 3-2.

وكان ليفربول في طريقه لحسم المباراة بعد تقدمه 2-1 حتى الدقيقة 83 عندما عادل للضيوف مهاجمهم الشاب المتألق كيليان مبابي، لكن فيرمينو الذي جلس على مقاعد البدلاء بعد إصابته بعينه في المباراة الأخيرة في البرميرليغ، منح الفريق الأحمر هدفا وضع فريقه على رأس مجموعته الثالثة في ظل التعادل السلبي بين النجم الأحمر الصربي وضيفه نابولي الإيطالي.

وافتتح دانيال ستاريدج، الذي دفع به المدرب الألماني يورغن كلوب بدلا من فيرمينو، التسجيل برأسية انفجرت في الشباك من مسافة قريبة بعد عرضية للظهير الاسكتلندي أندرو روبرتسون (30).

حاول سان جيرمان الرد بخجل عن طريق البرازيلي نيمار وكيليان مبابي والأوروغواياني أدينسون كافاني، بيد أن ظهيره الجديد الإسباني خوان برنات عرقل لاعب الوسط الهولندي جورجينيو فينالدوم، ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها المخضرم جيمس ميلنر أرضية إلى يسار أريولا، الذي أحسن تقديرها من دون أن يدركها (36).

لكن سان جيرمان قلص الفارق بهدف خاطف عن طريق الظهير البلجيكي توما مونييه بيسراه بعد عرضية من الأرجنتيني أنخل دي ماريا (40).

وفي الشوط الثاني، أهدر المصري محمد صلاح من منتصف المنطقة ثم كاد السنغالي ساديو مانيه يسجل الهدف الثالث للحمر من زاوية ضيقة (82)، قبل أن ينجح الباريسيون في مسعاهم التعديلي عبر ولدهم الذهبي مبابي (19 عاما)، الذي سدد من داخل المنطقة كرة قوية بعد استلامه كرة من نيمار المنطلق بسرعة مستفيدا من خسارة صلاح الكرة في منتصف الملعب (83).

وبعد اخراج صلاح غير الموفق، كاد ليفربول يستعيد تقدمه من ضربة حرة قريبة سددها ترنت ألكسندر-أرنولد ارتدت من العارضة (87).

وفي وقت كانت المباراة تتجه فيه الى التعادل، أنقذ فيرمينو الفريق الأحمر بترويض كرة ذكية وتسديده أرضية من زاوية ضيقة إلى يمين أريولا (90+2).

وفي المجموعة الاولى، أسقط أتلتيكو مدريد الإسباني مضيفه موناكو الفرنسي 2-1 بهدفي دييغو كوستا (32) والأوروغواياني خوسيه ماريا خيمينيز (45)، فيما سجل وللخاسر سامويل غراندسير (18). وسقط كلوب بروح البلجيكي أمام ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني بطل نسخة 1997 بهدف الأميركي كريستيان بوليسيتش (85).

وفي المجموعة الرابعة، تعادل شالكه الألماني وضيفه بورتو البرتغالي 1-1 بهدف السويسري بريل أيمبولو (64) مقابل هدف البرازيلي أوتافيو إدميلسون دا سليفا (75 من ركلة جزاء).

وأهدر المدافع البرازيلي أليكس تيليس ركلة جزاء للضيوف (13). وخاض الحارس الإسباني لمرمى بورتو إيكر كاسياس (37 عاما) موسمه الـ 20 في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وفي المجموعة عينها، فاز غلطة سراي التركي على ضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي 3-0 سجلهما غاري رودريغيز من الرأس الأخضر (9) والسويسري أرين ديريديوك (67) وسلجوك إينان (90+4 من ركلة جزاء).

2018-09-19

دلالات:



الوادي الأخضر