الرئيسية / أخبار لبنان /أمنيات وقضاء وحوادث /غضب بعد وفاة شقيقين... اقتحام مبنى بلدية الميناء وتكسير مداخله

تحطيم المكتبة في الميناء (طوني فرنجيه).

جريدة صيدونيانيوز.نت / غضب بعد وفاة شقيقين... اقتحام مبنى بلدية الميناء وتكسير مداخله

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار لبنان / غضب بعد وفاة شقيقين... اقتحام مبنى بلدية الميناء وتكسير مداخله

 

المصدر: طرابلس- "النهار"

دخل عدد من الشبّان إلى الباحة الخارجية لمبنى بلدية الميناء في طرابلس، وأشعلوا النيران في حاويات النفايات وحطّموا زجاج الباب الخارجي، ومن ثم اقتحموا المكتبة والقاعة الرئيسية وعبثوا بمحتوياتهما.

كما اعتدوا على سيارة تابعة على البلدية وقاموا بإحراق غرفة الحرس التابعة للبلدية.

وردد المحتجون هتافات مطالبين رئيس البلدية بالاستقالة فورا، ثم توجهوا الى منزله.

وحالياً تفصل قوة من الجيش بين المحتجين والمبنى البلدي.

ولاحقاً اضرم المحتجون النيران في مكتب في داخل حرم مبنى بلدية الميناء. ووصلت عناصر اضافية من الجيش الى المكان وتحاول ابعاد المحتجين عن المبنى.

ويأتي هذا التصرّف احتجاجاً على وفاة شخصين اثر انهياء جزء من سقف المنزل الذي يقطنون فيه جرّاء الأمطار فجر اليوم.

وتوفيت فتاة في الـ19 من العمر وشقيقها بعد انهيار السقف وأصيب شخص ثالث.

من جهته طالب الرئيس نجيب ميقاتي في تصريح اليوم، باسم أهالي طرابلس، قيادة الجيش والقوى الامنية ب"حماية انتفاضة الناس المحقة ومنع تشويه صورتها من قبل اناس معروفين بالاسماء، يعتدون على الأملاك العامة والخاصة ويستبيحون المدينة ويقطعون أوصالها، فيعجز المياومون عن الوصول الى مراكز عملهم وتصاب الاسواق بالشلل التام، وتقفل مدارس الفيحاء دون سواها، ناهيك عن التهويل بنقل الدوائر الرسمية الى خارج المدينة. كما أن اللغة التي يستخدمها هؤلاء الاشخاص تسيء الى أخلاق اهل طرابلس وشيمهم. من هنا فان المطلوب هو تدابير واضحة لحماية انتفاضة الشرفاء ومنع الاساءة الى الفيحاء وأهلها".

وللمناسبة، اجرى ميقاتي سلسلة اتصالات مع الجهات الأمنية المعنية.

من جهة ثانية، أسف ميقاتي لمقتل شقيقين في مدينة الميناء بعد انهيار سقف منزلهما، وقال:"هذه الحادثة تجعلنا نتوقف مليا عند مسؤوليات مؤسسات الدولة في حماية الناس. رحم الله الشقيقين و تغمدهما بواسع رحمته و العزاء لوالدهما وأهل الميناء جميعا

2019-12-10

دلالات:



الوادي الأخضر