الرئيسية / أخبار صيدا /دينية /بالصور: مطران صيدا إيلي الحداد يرفع صوت الإنتقاد للمتظاهرين في ندوة عن السلام والحوار بين الأديان : شعارات المتظاهرين جميلة ولكن طريقتهم لا تنسجم معها

جريدة صيدونيانيوز.نت / بالصور: مطران صيدا إيلي الحداد يرفع صوت الإنتقاد للمتظاهرين في ندوة عن السلام والحوار بين الأديان : شعارات المتظاهرين جميلة ولكن طريقتهم لا تنسجم معها

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار صيدا /  بالصور: مطران صيدا  إيلي الحداد يرفع صوت الإنتقاد للحراك والمتظاهرين  في ندوة عن السلام والحوار بين الأديان : شعارات المتظاهرين جميلة ولكن طريقتهم أحيانا لا تنسجم معها

 

غسان الزعتري

رفع مطران صيدا ودير القمر للروم الكاثوليك  إيلي بشارة الحداد صوت الإنتقاد للمتظاهرين  وذلك في ندوة عن التسامح والسلام والحوار بين الأديان أقيمت برعايته في مركز الدراسات الإسلامية المسيحية في مطرانية الطائفة في صيدا وخصصت لإطلاق  جمعية "أرضي للتنمية"، بالتعاون مع المركز، لمشروعها  "بناء السلام وتعزيز التواصل والحوار بين الأديان والمجتمعات" في مناطق صيدا وشرق صيدا وجزين.

وقال المطران الحداد في نهاية مداخلته " شعارات المتظاهرين جميلة ولكن طريقتهم أحيانا لا تنسجم معها".

برعاية المطران ايلي بشارة الحداد نظمت جمعية أرضي للتنمية بالتعاون مع معهد الدراسات الاسلامية المسيحية التابع لابرشية صيدا ودير القمر للروم الكلكيين الكاثوليك وبدعم من الاتحاد الاوروبي والمانونيت وDPNA ندوة حول"  التسامح في الأديان" في مطرانية صيدا ألقاها سيادة المطران ايلي بشارة الحداد وسماحةالشيخ الدكتور محمد النقّري.

 حضر الندوة : النائب بهية الحريري ، النائب الدكتور اسامة سعد ،  ممثل مفتي صيدا الزهراني سماحة الشيخ ابراهيم الديماسي ، ممثل النائب  علي بك عسيران السيد عزيز عسيران ممثل المطران عمار المونسنيور الياس الاسمر ، ممثل المطرا كفوري الاب جوزيف خوري ،  ممثل حزب الله في صيدا الحاج حسين سارجي ،المسؤول السياسي للجماعة الاسلامية في الجنوب الدكتور بسام حمود ،منسق تيار المستقبل الدكتور ناصر حمود ،  منسق حزب الكتائب في الزهراني  السيد جوزيف كساب ، منسق حزب القوات اللبنانية في الزهراني السيد عماد روكز ، مدير ضمان صيدا الاستاذ محمد خليفة ، ممثل رئيس المنطقة التربوية الاستاذ انطوان رفول ،  رئيسة بنك العيون في صيدا السيدة نجلا سعد ، السفير عبد المولى الصلح  وفاعليات صيداوية ومؤسسات أهلية وإجتماعية ومدراء جامعات ومدارس ورؤساء بلديات ومخاتير وكهنة ومشايخ وأخويات .

إفتتحت الندوة بمقدمة للأب جهاد فرنسيس ثم كان عرض تعريفي بجمعية أرضي للتنمية قدمه السيد روبير نقولا حداد

بدوره، تحدث حداد عن معنى التسامح في الديانة المسيحية، مشيرا الى ان "طلب التسامح هو أصعب من التسامح نفسه، والتسامح هو جوهر الأديان السماوية والقاسم المشترك فيها"، مشددا على "قيمة التسامح في العلاقة بين الأفراد والجماعات لتجاوز الأحقاد والكراهية والوصول الى مجتمع يسوده السلام".

وقال: "لقد عشنا التسامح في المسيحية والإسلام مع بعضنا البعض وأسسنا لبنان على قاعدة التسامح، وننوي في هذه الندوة أيضا وأيضا ان نستمر في هذه القيمة".

أضاف: "ما أحوجنا في هذه الأيام الى ان نبشر بهذه المحبة التي بإمكانها ان تبني الشعوب، وما احوجنا الى مجتمع متدين في خضم المطالبة بمجتمع مدني. اليوم هذه هي الصرخة: لقد أكلت الطائفية معاني الأديان المتسامية في بناء الشعوب، ويقول البابا فرنسيس ان المحبة أقوى من اي سلاح تستعمله الدول لقمع الاخرين. المحبة تقنع الاخرين إقناعا نهائيا، بينما القمع يقنع الى حين، أما المحبة فتقنعك دائما".

وتابع: "هذا النداء أوجهه الى اخوتنا المتظاهرين في الشارع، شعاراتهم جميلة لكن طريقتكم احيانا غير منسجمة مع  شعاراتكم ... لتملك المحبة قلوبكم".

وختم: "لتتحقق غاياتكم وغاياتنا بالاتكال على الله وحده القادر ان يجعل بلدنا صالحا مستقرا".

النقري
من جهته قدم الشيخ  الدكتور محمد النقري مداخلته في الندوة مستعرضا التسامح الديني في الأديان مسلطا الضوء على القيم الإنسانية والتسامح الديني في الإسلام الذي نص عليه القرآن الكريم تجاه سائر الأديان وسائر الناس ، إنطلاقا مما جسده الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في تعاليمه ورسائله من معاني الإنسانية  والتسامح .

 

 


 

2019-12-13

دلالات:



الوادي الأخضر