الرئيسية / أخبار صيدا /أخبار صيداوية /بالصور : صيدا تترقب العدالة لإبنها .. لأجل لبنان

جريدة صيدونيانيوز.نت / بالصور : صيدا تترقب العدالة لإبنها .. لأجل لبنان

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار لبنان / صيدا تترقب العدالة لإبنها .. لأجل لبنان

 

 

رأفت نعيم / موقع المستقبل

خمسة عشر عاماً ولا تزال صيدا تراكم حزنها وذلك الشعور بالظلم الذي لا يضاهيه الا الشعور بحجم خسارة فقد ابنها الرئيس الشهيد رفيق الحريري ليس فقط للمدينة بل للوطن كله .

بعد 14 شباط 2005 عضت صيدا على الجرح وكان حزنها راقيا فتعالت فوق مصابها ، لأنها استشعرت منذ اللحظة الأولى اهداف الجريمة وانه كان يراد منها اغتيال مشروع واغتيال وطن .ورغم ما مرت به منذ ذلك الحين من محطات صعبة ومؤلمة ، بقيت صيدا على تماسكها وعلى تمسكها بنهج الرئيس الشهيد وبالثوابت الوطنية التي آمن بها واستشهد من اجلها ، سيادة لبنان واستقراره وحمايته من الأخطار المحدقة به والحفاظ على الوحدة الوطنية والسلم الاهلي والعيش المشترك وبناء الدولة القوية والعادلة وتفعيل عمل المؤسسات والنهوض بالاقتصاد ، ودعم القضية الفلسطينية والحفاظ على دور لبنان وموقعه في محيطه العربي والعالم .

وبعدما رفعت شعار الحقيقة طيلة 15 سنة ، طالبت خلالها ولا تزال بالعدالة لأجل لبنان تترقب صيدا الحكم الذي سيصدر اليوم عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان من لاهاي ..

يؤكد جمهور تيار المستقبل ومناصروه في عاصمة الجنوب صيدا بأن الحق مهما طال وتأخر لا بد ان يظهر وان الحقيقة والعدالة لا تعني طائفة ولا منطقة ولا عائلة من لبنان وانما تعني كل الللبنانيين، لأنها عدالة لوطن وليست عدالة لشخص او فئة او مذهب، وهم يترقبون خطاب الرئيس الحريري بعد النطق بالحكم وما سيحمله من مواقف .

لا احد أكبر من العدالة

يقول هشام البوبو " كما قال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ان "لا احد اكبر من بلده "، نقول ان لا احد اكبر من العدالة التي طلبها الملايين من اللبنانيين بل طلبها مئات الملايين من الشعب العربي في كل مكان . لذلك نقول : لا يفيك حقك يا شهيد لبنان الا محكمة دولية لعدل بحجم شخصيتك وعلاقاتك ، محكمة دولية هي امل كل مظلوم لا يطلب الا الحق ، لا ننتظر بعدها الا عدل محكمة السماء . لقد طلبنا العدالة وطال الانتظار ، الا ان الحقيقة لا بد ان تظهر يوماً.. ننتظر حكم المحكمة الدولية ليس للإنتقام بل لتحقيق العدالة واحقاق الحق.والى سعد الحريري نقول صادقين " نحن نثق بك وبصبرك وحسن قراراتك ونشد على يدك لتحافظ على عهدك لوالدك ولتكون خير خلف لخير سلف ونحن وراءك الى آخر العمر" .

ويقول احمد جرادي " قرار المحكمة ننتظره منذ سنوات طويلة ، وهو على الأقل معنوياً يريحنا ويجعلنا ندرك ان هناك عدالة تحققت .. ويكشف للرأي العام ماذا حدث ولتعرف الناس الحقيقة .ونقول للرئيس سعد الحريري اننا الى جانبه في أي قرار يتخذه مهما كان هذا القرار ".

وتقول سارة الشامي" إصدار حكم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان لن يشمل المنفذين فقط، بل المخططين والممولين ورؤساءهم ومسؤليهم وكل من يرتبط بهذه الجريمة البشعة. لقد حان وقت الحساب للمجرمين" .وللرئيس الشهيد رفيق الحريري اقول " ستبقى في قلوبنا" ..

ويقول أحمد الشيخ" نترقب الحكم الذي سيصدر اليوم عن المحكمة الدولية وهو يوم مفصلي بالنسبة لجمهور تيار المستقبل لأنه يحقق عدالة الأرض قبل عدالة السماء .. انتظرنا حكم المحكمة 15 سنة من القهر والحزن والألم والدموع ورغم كل ما مررنا به بقينا متمسكين بثقافة ونهج هذه المدرسة . وطبعاً نعتبر ان العدالة هي لمصلحة لبنان وحتى نعرف من الذي قتل من نقل لبنان من زمن الانهيار والحرب والدمار إلى زمن الازدهار والحداثة والتطور ، وحتى يعرف الجميع من الذي اغتال الوطن وحرم الناس من رفيق الغني والفقير رفيق العيش المشترك".

2020-08-18

دلالات:



الوادي الأخضر