الآن في مستشفى الجنوب (شعيبب ) بصيدا فحوصات PCR وإنفلونزاا
الآن في مستشفى الجنوب (شعيب) بصيدا...الدكتور محمد علي رضا الأخصائي في أمراض الروماتيزم والمفاصل يعاين المرضى كل يوم اربعاء
الرئيسية / أخبار العالم /أخبار العالم /منظمة الصحة العالمية تحذّر من معدلات "مقلقة" لانتقال عدوى كورونا في أوروبا

مركز لفحص كورونا في فرنسا (أ ف ب).

جريدة صيدونيانيوز.نت / منظمة الصحة العالمية تحذّر من معدلات "مقلقة" لانتقال عدوى كورونا في أوروبا

 

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار العالم / منظمة الصحة العالمية تحذّر من معدلات "مقلقة" لانتقال عدوى كورونا في أوروبا

 

 

المصدر: "أ ف ب"

أعلن فرع منظمة #الصحة_العالمية في ##أوروبا، الخميس، معدلات "مقلقة" لانتقال عدوى #كوفيد-19 في القارة. وحذّر الدول من تقليص فترات الحجر الصحي.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا هانس كلوغه إن أعداد الإصابات التي سجّلت في أيلول يجب أن "تكون بمثابة جرس إنذار لنا جميعا".

وصرّح في مؤتمر صحافي في كوبنهاغن: "على الرغم من أن هذه الأرقام تعكس إجراء فحوص على نطاق اوسع، إلا أنها تكشف كذلك عن معدلات مقلقة لانتقال العدوى في أنحاء المنطقة".

كذلك، أفادت المنظمة أنها لن تغيّر إرشاداتها في ما يتعلق بفترة الحجر الصحي البالغة 14 يوما لأي شخص تعرّض لفيروس #كورونا المستجد.

وقالت مسؤولة الطوارئ في فرع المنظمة في أوروبا كاثرين سمولوود إن "توصيتنا بفترة حجر مدتها 14 يوما قائمة على فهمنا لفترة حضانة المرض والعدوى، لن نراجع ذلك إلا على أساس التغيّر في فهمنا للعلم".

وفي فرنسا على سبيل المثال، تم تقليص مدة الحجر الصحي الموصى بها في حال التعرّض للفيروس إلى سبعة أيام.

وباتت هذه المدة عشرة أيام في بريطانيا وإيرلندا، بينما تفكّر عدة دول أوروبية على غرار البرتغال وكرواتيا حاليا في تقليص الفترة التي توصي بها.

وقال كلوغه: "بالنظر إلى التداعيات الفردية والاجتماعية الهائلة لأي تقليص ولو ضئيل لمدة الحجر... أشجع دول المنطقة على القيام بالعمليات العلمية اللازمة مع الخبراء لديها والنظر في خيارات التقليص الآمنة" لهذه المدة، مشددا على ضرورة "حماية مبدأ الحجر" و"تعديله بشكل متواصل".

وتم تسجيل نحو خمسة ملايين إصابة بكوفيد-19 وأكثر من 227 ألف وفاة بالوباء في الدول الـ53 الأعضاء في منظمة الصحة العالمية في أوروبا، بحسب أرقام الهيئة الدولية نفسها.

ويبلغ عدد الإصابات اليومية المسجلة حاليا ما بين 40 و50 ألفا، وهو ما يمكن مقارنته بالعدد القياسي اليومي الذي سجّل في ذروة تفشي الوباء في 1 نيسان، وبلغ 43 ألفا، على الرغم من أن عمليات الفحص في العديد من الدول ازدادت بشكل كبير.

وتم تسجيل عدد قياسي جديد في 11 أيلول عندما أُعلن عن نحو 54 ألف إصابة خلال 24 ساعة.

2020-09-17

دلالات:



الوادي الأخضر