الرئيسية / أخبار لبنان /مقدمات النشرات التلفزيونية المسائية في لبنان -- 2021 /مقدمات نشرات الاخبار المسائية التلفزيونية في لبنان ليوم الثلاثاء 17/8/2021

جريدة صيدونيانيوز.نت / مقدمات نشرات الاخبار المسائية التلفزيونية في لبنان ليوم الثلاثاء 17/8/2021

 

Sidonianews.net

-----------

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

نحن على بعد أمتار في مسابقة تأليف الحكومة...
أعلن ذلك الرئيس نجيب ميقاتي من قصر بعبدا مؤكدا ان الأجواء مع رئيس الجمهورية العماد عون جيدة...

ميدانيا الجيش يستمر في دهم الاماكن التي أخفيت فيها كميات هائلة من البنزين والمازوت وهما المادتان المشكلتان مبعث مشكلات أمنية على المحطات, وهما ايضا مادتان يتولى الجيش توزيعها على المؤسسات والناس مجانا...
أما المحطات التي خضعت للكشف من قبل الجيش والقوى الأمنية والتي تبين وجود البنزين فيها فهي تشهد تهافتا بلغت فيه طوابير السيارات المئات وأكثر...

وفي الأزمات ايضا, اختفاء رغيف الخبز في معظم المناطق وهو رغيف الفقراء...
كذلك فإن الأدوية الضرورية للمرضى مفقودة بشكل شبه تام في الصيدليات...
واللبنانيون يسألون هل تحول وطننا الى "طورا بورا" أو "قندهار"؟. وهل بات التناكد السياسي أهم من ارواح الناس وهل اصبحت الحصص في الحقائب الوزارية أهم من حصة الانسان في عمره وحياته؟

في غضون ذلك مصرف لبنان وافق على إدخال شحنتي محروقات على سعر 3900 وتحتويان على ثمانين مليون ليتر ديزل تكفيان لخمسة أو ستة أيام".
والأهم ما أعلنه المركزي عن التداول عبر منصة صيرفة اليوم بمليون ومئة ألف دولار على سعر 16 ألف ليرة للدولار فيما السوق السودا عملت على دولار ب 18 الفا".

كورونيا" تم تسجيل ست وفيات و 1178 إصابة في الساعات الأربع والعشرين الماضية.
إذن الرئيس ميقاتي متفائل وهو قبل توجهه الى القصر الجمهوري دعا الاعلام الى المساعدة وأكد على علاقته المتينة مع الرؤساء الحريري والسنيورة وسلام وقد تبنى الرئيس الحريري بيان الرئيس ميقاتي الذي-من قصر بعبدا-شدد على الجو الايجابي في تأليف الحكومة.


=============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

على مقاييس الطوابير باتت يوميات اللبنانيين مبرمجة ... من محطات البنزين إلى الأفران وغيرها.
وعلى الجراح مبرمجة عكار حيث تنتفض (التليل) على وجعها وتضمد أجساد أبنائها المحروقة وتلملم أشلاءهم.
الحكومة العتيدة هي الأخرى تلملم أجزاءها على قارعة طريق قد تغلب عليه الإيجابية ولكنه بالتأكيد ليس مزروعا بالورود والياسمين...و فيه الكثير من الطلعات والنزلات.

هذا الأمر أكده الرئيس المكلف نجيب ميقاتي من بعبدا اليوم عندما تحدث عن وجود بعض العقبات التي لا تزال موجودة ويتم العمل على تذليلها من جهة مشيرا إلى أن سباق التشكيل بات امام الامتار الأخيرة من جهة موازية.

على ضفاف الملف الحكومي تحدثت تقارير صحفية عن بصمات حريرية للإطاحة بأي أمل بالتشكيل.
هذه التقارير رد عليها ميقاتي مؤكدا متانة علاقته مع رؤساء الحكومات السابقين بمن فيهم الحريري ودعمهم له إلى أقصى الحدود.
أما الرئيس الحريري فأختصر الموقف بالقول: إن بيان ميقاتي هو لسان حالنا جميعا.

على المستوى البرلماني تسلمت الأمانة العامة لمجلس النواب اليوم الرسالة الموجهة من رئيس الجمهورية ودعا الرئيس نبيه بري إلى جلسة عامة بشأنها بعد ظهر الجمعة المقبل في قصر الأونيسكو.

 

=============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون أم تي في"

زيارة حادية عشرة للرئيس ميقاتي إلى بعبدا، والمعركة لا تزال تدور على حقائب الداخلية والعدل والطاقة، و"صرنا في الأمتار الأخيرة" يقولها الرئيس المكلف تخفيفا، فيما الشعب اللبناني صار وطنه حقيبة السفر، ولا تفصله إلا أمتار قليلة عن مغادرة لبنان بعدما غدر به حكامه وجاروا عليه وجوعوه وأذلوه وأقفلوا في وجهه كل منافذ الحياة، حتى في مفهومها الأبسط الأكثر بدائية.

سمعنا اليوم وقرأنا أن الأمم المتحدة تدعو إلى إقامة ممرات إنسانية تسهيلا لخروج الأفغان المناوئين لطالبان، هربا من ظلم سياسي وأمني وحماية لنموذج حياة، بينما اللبنانيون لا يحتاجون ممرات لأنهم ينزحون عبر مطار بيروت بالصمت والدموع هربا من ظلم تحقق، ومن جوع محقق وحماية لنموذج حياة ، لكن أيضا حماية للحق بالغذاء والدواء والخبز والمحروقات، ولم يسقط مهاجر واحد من الطائرات الملأى التي تغص بثروة لبنان البشرية النازحة.

يا أهل المنظومة تستقتلون على الكراسي وتقتتلون للحصول عليها أو للحفاظ عليها، لكن إعلموا وأنتم تعلمون، بأن أرجل كراسيكم الجارحة كالخناجر في صدر شعب يئن، لن تجلب لكم المجد والغار بل العار، لأنكم لم تجلبوا للبنانيين سوى القهر، والدمار للدولة والوطن.

رغم كل هذا، لا يكف اللبنانيون والدول الصديقة عن الظن بطيبة تلامس السذاجة تماما كما غداة انفجار المرفأ، بأن النار الحارقة التي تصاعدت من مجزرة التليل وأجساد الأبرياء، والانهيار الكامل لكل القطاعات الحيوية، والتفلت الأمني المريع الذي بدأ يتمأسس بإعلان جمهورية هنا ومحمية هناك. لا يكف هؤلاء عن الظن بأن هذه المآسي ستدفع المنظومة الى التعجيل في تشكيل حكومة، إن لم يكن إنقاذا للناس فلإنقاذ اركانها ومصالحهم من المحاكم العرفية الشعبية ولعنة التاريخ، لكن لا ، المنظومة تزاول أعمالها كالمعتاد.

رئيس الجمهورية يواصل مراقصة الرئيس المكلف على مثلث حقائب الداخلية والعدل والطاقة، التي عاد عون يطالب بها للتيار بعدما كان تفرغ عنها للمردة . ولا ينسى عون مراوغة الرئيس بري حكوميا من خلال الاعتراض على اسم وزير المالية ، وبرلمانيا من خلال مراسلة المجلس حول ضرورة قوننة صرف الاحتياطي الإلزامي، وقد عين بري جلسة الجمعة لتلاوة الرسالة.
في الخلاصة، أميركا الغريبة تخلت عن افغانستان ، فيما أركان منظومتنا اللبنانيين تخلوا عن شعبهم ، لذلك ومكافأة لهم: "ايها اللبنانيون ما تنسوا ترجعوا تنتخبون هني ذاتن.


============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

لليوم الرابع على التوالي، يواصل الجيش اللبناني التنقيب واكتشاف المحروقات من بنزين ومازوت في "البلوك البري" المتنازع عليه بينه وبين المخزنين والمهربين.
أن تأتي الخطوة متأخرة خير من أن لا تأتي أبدا... والواضح انهم كلهم خزنوا لكن القرار بالمصادرة لم يأت إلا يوم السبت... فتح الجيش خارطة التخزين الذي يبدو انه كان على علم به، ولم تات خطوته نتيجة إخبار من مواطن صالح بل بموجب تقارير موجودة لديه، فلماذا تأخرت الخطوة ؟ ومن كان يمنعها؟ هل محرقة عكار عجلت بها؟

إن أعمال الدهم منذ السبت الفائت إلى اليوم، أثبتت بالعين المجردة أن لبنان عائم على "بلوك بري" لم يستخرج منه حتى الساعة سوى القليل القليل، لكن من سيضع يده على هذه الفضيحة؟ كيف كانت هذه الكميات تسلم؟ وما هي الآلية ؟ من يتحمل المسؤولية؟ هل هي وزارة الطاقة ؟ هل هي وزارة الاقتصاد؟ هل هم الشركات ؟ هل هم المحطات؟ كم أمام القضاء من ملفات؟
صحيح ان الجيش داهم وما يزال، ولكن اين إحالة هذه الملفات على القضاء؟

في ملف تشكيل الحكومة، لقاء جديد بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف الذي تحدث عن "آخر أمتار من المسابقة".


===============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

الحكومة الجديدة أقرب من أي وقت مضى.
هذا ما تؤكده المعطيات المتوافرة بعد اللقاء الحادي عشر بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي في بعبدا، والذي خرج بعده ميقاتي ليعلن "أننا أصبحنا في الأمتار الأخيرة القليلة قبل ولادة الحكومة".
فمنذ استقالة الرئيس حسان اثر انفجار المرفأ في العاشر من آب 2020، وبعد اعتذار رئيسين مكلفين للحكومة هما مصطفى اديب وسعد الحريري، يبدو ان الحديث عن أجواء إيجابية جدي هذه المرة، بانتظار الاتفاق النهائي على اسماء عدد من الوزراء، في تشكيلة ستراعي حتى تولد، التوازنات الداخلية سياسيا وطائفيا ومذهبيا، بما ينسجم مع ثلاثية احترام الدستور وتكريس الميثاق واعتماد المعايير الموحدة، التي حال التنكر لها على مدى اكثر من عام من قبل أفرقاء معروفين، دون وضع البلاد على سكة الخروج من الأزمة الاقتصادية والمالية والمعيشية، بدءا بالحل السياسي.

لكن في كل الأحوال، الأمور في خواتيمها، كما أكد ميقاتي مرارا، إلا إذا خرجت أرانب جديدة من جيوب قديمة، تحقيقا لأهداف قديمة - جديدة، دفع اللبنانيون ثمنها، بعدما حفظها اللبنانيون عن ظهر قلب.

هذا في الشق السياسي. اما على خط المحروقات، فلا جدول أسعار جديدا غدا، بما يعني بقاء القديم على قدمه حتى إشعار آخر.
غير ان البداية من الشأن الحكومي.


====================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

الماراتون الحكومي في الامتار الاخيرة بحسب مقياس الرئيس المكلف نجيب ميقاتي.
فالايجابية طبعت لقاء بعبدا بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف، الذي امل ان يرى اللبنانيون الحكومة قريبا.

ميقاتي الذي رفض مواعيد الوقاتين للولادة الحكومية، قال ان العمل جار بكل جهد لازالة العقبات وحل المعادلة الحسابية الصعبة كما وصفها، فالنية عند الجميع التشكيل لان عدم تشكيلها خطيئة بحق الوطن.
هي اكثر الاطلالات الميقاتية تفاؤلا بعد عداد اللقاءات الطويل، وعلى اساسها يجمع الجميع على ان امكانية التشكيل القريب واردة وبقوة، على امل ان تشكل الولادة الحكومية المأمولة صدمة ايجابية في البلد المصاب بكل انواع الصدمات واللكمات.

وحتى تكتمل الصورة الحكومية بعيدا عن شياطين التعطيل، فان صورة الازمات اليومية على حالها، والطابور ممتد والى ازدياد من البنزين الى المازوت ومن الغاز الى الرغيف، فيما حجز قطاع الاتصالات مكانا له في طابور الازمات الطويل، فهو قطاع معلق على الطاقة من مازوت وكهرباء، وغيابهما يهدد جديا استمرار الانترنت والاتصالات الهاتفية بخطوطها الارضية والخلوية..

وان تراكمت الازمات فلم يخل المشهد من امكانية ايجاد الحلول ولو المؤقت منها، على ان اولها ومفتاحها الحكومة، وبانتظارها كان كلام للسفير الصيني في بيروت للمنار عن كل استعداد لمساعدة لبنان في شتى المجالات، وهي عروض قديمة ومستمرة ويد ممدودة تنتظر من يتلقفها من اللبنانيين الغارقين في كل انواع الازمات..

في افغانستان ما زال مشهد الهروب الاميركي الكبير مسيطرا، ما اوقع الرئيس الاميركي وادارته في حراجة شديدة لم يستطع ان يخفف منها باطلالته التلفزيونية الاخيرة، ولعل ابرز ما قاله جو بايدن على مسمع العالم كله: انه لم يدخل افغانستان لبناء دولة فيها، فهل سمعه منتظروه على قارعة اوهام الحلول الاقتصادية او السياسية في لبناننا وفي منطقتنا.. هو كلام اكثر من سمعه الاسرائيلي الذي جدد محللوه بان ما جرى في افغانستان مؤشر خطير لكل حلفاء اميركا..


=======================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

طلائع الحكومة توازي طلائع المحروقات المادتان على الطريق لكن بحرق أعصاب فيما السوق اللبنانية فارغة لتاريخه، وقد اشتدت حدة المعارك على الجبهتين: الحكومية والنفطية وكان لبنان بمساحته من النهر الكبير الى آخر نقطة في الناقورة مسرحا لعمليات مطاردة الصهاريج والقبض على المتوافر منها، فيما تولى الجيش والقوى الأمنية مهمة الإنزال على المخازن المخبأة ومصادرتها لتوزيعها على المستشفيات والافران، ولم تمر هذه العمليات من دون إشكالات أمنية كان أخطرها في مثلث الكفاءات حيث دارت اشتباكات بين أهال في المنطقة والجيش استخدمت فيها إحدى العشائر قذائف صاروخية والخطر سيبقى داهما بغياب مادتي المازوت والبنزين وفقدانهما من السوق ما يخلف يوميا عشرات الحوادث التي خرجت عن السيطرة.

أما الحلول التي يعمل عليها رسميا فقد رسمت أولى خطواتها في وزارة الطاقة اليوم التي أطلقت مناقصات لاستجرار الفيول من العراق بموجب الاتفاق الموقع مع الدولة العراقية، وبحسب معلومات الجديد فقد تقدمت خمس شركات عالمية للمناقصة وينتطر لبنان جواب بغداد عليها،

وعلى النفط الخام الإيراني فإن الصورة سوف تتضح بخطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله يوم الخميس خلال إحياء ذكرى العاشر من محرم وسط معلومات تؤكد أن الحزب ينسق أمنيا مع أجهزة الدولة اللبنانية لوصول مواكب النفط الإيراني عبر بانياس السورية، وسواء من العراق أو ايران فإن لبنان لا يزال يحيا منقطع الموارد بشكل شبه كلي لتستمر هذه الوعود من دون تطبيق أو على الأقل خاضعة لبيروقراطية قاتلة وتجاذبات سياسية.

وفي الروتين الحكومي القاتل وصلت اجتماعات الرئيس المكلف نجيب ميقاتي في بعبدا إلى الرقم الحادي عشر من دون بلوغ الخواتيم الموعودة وفي الساعات الأخيرة ووفق الاستطلاع على الكتل المتمثلة في الحكومة فإن المردة أبلغت الرئيس المكلف تسهيلاتها، الاشتراكي أبدى مرونة وقال إنه لن يكون عقبة وحزب الله أجرى تواصلا عبر المعاون السياسي حسين خليل مع الرئيس ميقاتي على نية التيسير، وبذلك بقيت العقدة الوحيدة في بعبدا التي تمثلت آخر عقدها في الاسم المقترح على وزارة العدل.

ووفقا لمعلومات الجديد فإن الرئيس المكلف يتوقع تشكيلا قريبا لكنه يحافظ على خيط رفيع من عدم الإفراط في التفاؤل ليقينه أن شريكه في التأليف" وما ورائياته" قد يستنبط عقدة جديدة لم تكن في الحسبان وهو أمسك العصا من النصف في تصريحه اليوم قائلا: لا يزال أمامنا بعض "الأمتار القليلة" من مسابقة تأليف الحكومة ومسابقة الجري البطيء تبقى محفوفة بخطر الامتار الأخيرة الفاصلة بين قصر بعبدا الأول والقصر الثاني الملاصق.

----------

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان / مقدمات نشرات الاخبار المسائية التلفزيونية في لبنان ليوم الثلاثاء 17/8/2021

2021-08-18

دلالات: