الرئيسية / أخبار لبنان /مقدمات النشرات التلفزيونية المسائية في لبنان -- 2021 /مقدمات نشرات الاخبار المسائية في لبنان ليوم الجمعة 20/08/2021

جريدة صيدونيانيوز.نت / مقدمات نشرات الاخبار المسائية في لبنان ليوم الجمعة 20/08/2021

Sidonianews.net

------------

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

 

حكومة جديدة أم حال طوارىء؟

لا فارق عند اللبنانيين... المهم الحل السريع، وسط رفع محطات البنزين خراطيمها في شكل شبه كامل.

ولقد استعجلت المجموعة الدولية لدعم لبنان المراجع اللبنانية، تشكيل حكومة قادرة، في وقت قالت أوساط رئاسة الجمهورية إن ثمة تفاؤلا في ولادة الحكومة قريبا، إلا أن مصادر الرئيس ميقاتي أوضحت أنه لم يكن مقررا أن يزور الرئيس المكلف قصر بعبدا اليوم.

وفيما أكدت أوساط القصر أن إجتماعا سيعقد غدا بين عون وميقاتي، بقيت عقدة الداخلية مستعصية، إلى جانب ولادة عقد أخرى بفعل مرور أيام التكليف والتشاور من دون نتيجة، وكأن الأمور تعود إلى المربع الأول في عملية التشكيل الحكومي.

وبالنسبة إلى حال الطوارىء فإنها وردت اليوم على لسان الرئيس نبيه بري في الجلسة النيابية التي انتهت إلى تأكيد ضرورة تأليف الحكومة في أسرع وقت.

وسجلت الجلسة حربا من النائب جبران باسيل على حاكم مصرف لبنان، مقرونا بالتهديد بالإستقالة من البرلمان.

ولقد رد الرئيس بري بأن من يريد الإستقالة فليستقيل.

 

=======================

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون الـ "ان بي ان"

 

في إنتظار أن تترجم الأقوال الإيجابية بالأفعال التشكيلية حكوميا، تتجه الأنظار بالتوازي إلى موعد جديد للقاء بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف نجيب ميقاتي، وإلى ما خلصت إليه جلسة مجلس النواب لتلاوة رسالة الرئاسة الأولى من موقف، اعتبر أن الحل يكون في تشكيل حكومة جديدة والإسراع في توزيع البطاقة التمويلية، وتحرير السوق من الاحتكار.

في وقائع الجلسة كانت مداخلة للنائب جبران باسيل طالب خلالها بأخذ قرار من قبل الهيئة العامة وإلا سيكون لتكتل لبنان القوي موقف، الأمر الذي لم يمر مرور الكرام حيث رد عليه الرئيس نبيه بري بالقول: ما حدا يهدد المجلس، ومن يريد أن يستقيل فليستقل. ولا أقبل بأي تهديد.

مداخلة باسيل التي لم توفر حاكم مصرف لبنان طالب خلالها بسلفة خزينة للكهرباء، فيما تكهرب الجو بعدما انتقد النائب جورج عدوان تسلم وزارة الطاقة في كل مرة من قبل مستشار يصبح لاحقا هو الوزير وقال: (بعد في يلي بتقدم قهوة ما عملوها وزيرة).

من أرض التشريع إلى سماء العدوان في ظل استباحة صهيونية لسيادة الاجواء اللبنانية واستخدامها مجددا منصة للإعتداء على سوريا مهددة سلامة الطيران المدني في خرق فاضح للقرار 1701، وبإعتراف من قيادة اليونيفيل.

وفيما تقدم لبنان بشكوى إلى الأمم المتحدة لردع إسرائيل عن القيام بهذه الخروق مجددا، واستعمال الأجواء اللبنانية لتنفيذ اعتداءاتها ضد الأراضي السورية، رأى الرئيس بري أن ما حصل يشكل عدوانا موصوفا على لبنان، كما وعلى سوريا.


===========================

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون الـ "أم تي في"

 

مجلس النواب: انقلب السحر على الساحر، بل حتى على السحرة. فمن طلب ومن لبى ومن قبل بعقد جلسة استثنائية لمجلس النواب... ألم يكن يدري أنها ستنتهي إلى لا شيء؟! بلى على الأرجح.

فمجلس النواب، ومنذ زمن طويل، تحول سوق عكاظ لا أكثر ولا أقل. إنه منبر للخطابات المستعادة والكلام الخشبي الذي لا يفيد في شيء.

هكذا تمخض مجلس النواب فولد توصية لا معنى لها ولا قيمة. فما هذا الفولكلور الممجوج والمستهلك؟ بل ما هذا الضحك على ذقون الناس؟ وما هذا الاستهتار بذكائهم؟ معظم الكتل النيابية المشاركة في الجلسة هي المسؤولة عن الإهدار. وهي المسؤولة عن الفساد.

وزراؤها ونوابها هم الذين سرقوا طيلة ثلاثين عاما مال الناس، وهم الذين استباحوا ودائعهم بقوة بعد خريف 2019 ، وحولوها الى لا شيء. فكيف يتحول الفاسدون والسارقون والناهبون، بين ليلة وضحاها، الى مدافعين شرسين عن مصالح الناس؟ وكيف يتحول الهادرون الى حريصين على اموال الشعب؟ وهل كان من الضروري ان تنعقد هذه الجلسة الخاوية لنتأكد مرة جديدة ان السلطة التشريعية عندنا كالسلطة التنفيذية لا تساوي شيئا، ولا يمكنها ان تحدث اي فرق او اي تغيير او تطوير؟

حكوميا، رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف وقعا ضحية التفاؤل المفرط الذي زرعاه بالنسبة الى تشكيل الحكومة، قبل ان يتبين انه تفاؤل كاذب لا يرتكز على معطيات واقعية وعملية. والواضح ان ميقاتي عاد واصطدم عند ساعة الحقيقة بالشروط التي اصطدم بها من قبله مصطفى اديب وسعد الحريري.

لكن مشكلة ميقاتي اكبر، اذ انه بين نارين: نار رئيس الجمهورية وفريقه، ونار رؤساء الحكومات السابقين الذين يرفضون ان يقدم ميقاتي للعهد ما لم يقدمه الحريري له. ربما لهذا السبب بدا ميقاتي متحفظا امام زواره والمتصلين به اليوم في ما خص تشكيل الحكومة.

وقد علم انه بدأ يبحث مع الدائرة المحيطة به والمقربين منه مسألة توقيت الاعتذار في حال لم يحصل اي انفراج على صعيد التشكيل في الثماني والاربعين ساعة المقبلة. فهل يعتذر ميقاتي في اليومين المقبلين، ام يواصل المواجهة ومحاولة تذليل العقد؟

الارجح انه سيواصل المواجهة لكن ليس طويلا، لأنه لا يريد لعملية التشكيل المستحيلة ان تستهلك رصيده كما استهلكت رصيد الحريري من قبله.

في الاثناء الوضع المعيشي على حاله. طوابير الذل تزداد، الناس تنتظر تحت شمس آب اللهاب، فيما لم تسجل كل مواقع التواصل الاجتماعي صورة نائب او مسؤول واحد واقف في طابور. فمتى تدركون ايها اللبنانيون انهم يعيشون في غير دنيا، وانهم لا يبالون لا بوجعكم ولا بمعاناتكم ولا بأنينكم.

مع ذلك ايها اللبنانيون الطيبون ، في الانتخابات المقبلة "ما تنسو ترجعو تنتخبوهن هني ذاتن " !

 

======================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"


ابحرت سفينة المازوت اللبنانية القادمة من ايران، فغرق الكثيرون في بحر الارباك..

ومع مسارعة السفيرة الاميركية دوريثي شيا الى البدء بتمديد انابيب الغاز المصري لكهرباء لبنان ومحاولة تفكيك قانون قيصرها بايديها السياسية المترهلة، وسعيها لغسل وجه دبلوماسيتها من المازوت الايراني الذي لطخ سمعتها وكشف حصار بلادها للبنان، اكتشف الصهاينة على متن السفينة اللبنانية أكبر معادلات السيد حسن نصر الله واصعب المآزق الاسرائيلية..

فالكيان العبري وقادته في دائرة محيرة من "اللا توازن واللا قرار" كما وصفه محللوه، فهم عاجزون عن منع السفينة من الوصول الى مرساها بعد تهديد السيد نصر الله، فيما وصولها سيجعل حزب الله المنقذ للبنانيين، واعتبر آخرون انها ضربة استراتيجية سددها السيد نصر الله زمن عدم الثقة بواشنطن حتى من حلفائها..

هكذا رأى حلفاء واشنطن من الاسرائيليين، اما اتباعها من اللبنانيين الذين لم يكفوا عن الصراخ والعويل، فقد بحت اصواتهم من البكاء على السيادة اللبنانية التي اصيبت بقرار المقاومة اللبنانية كسر الحصار والاحتكار، حتى بات من الصعب عليهم حتى الهمس اعتراضا على اختراق الطائرات الصهيونية السيادة اللبنانية بصواريخها وطائراتها مستهدفة دمشق من سماء بيروت، وكادت ان تتسبب بكارثة نجت منها طائرات مدنية في الاجواء اللبنانية..

في الاجواء السياسية رسائل كثيرة تطايرت من جلسة مجلس النواب المخصصة لقراءة رسالة رئيس الجمهورية الى المجلس حول قرار حاكم مصرف لبنان رفع الدعم، فكانت الخلاصة بحسب الرئيس نبيه بري ان الحل بتشكيل حكومة جديدة في اسرع وقت وكذلك الاسراع في توزيع البطاقة التمويلية وتحرير السوق من الاحتكار.

اما المواقف التي توزعت من منابر المجلس فقد صوبت على قرار حاكم مصرف لبنان المشبوه ماليا وامنيا كما رآه رئيس تكتل لبنان القوي النائب جبران باسيل، لانه ان لم يتراجع عن قراره فهو يتعمد اذلال الناس وقد يفجر البلد خلال ايام، اما كتلة الوفاء للمقاومة فقد أدانت عبر النائب ابراهيم الموسوي قرار حاكم مصرف لبنان الصادم والذي جاء من خارج اي خطة انقاذية معتمدة، وهو مرفوض من قبل الكتلة لانه سيفاقم اوضاع اللبنانيين.

 

==============================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

 

من حيث الشكل، الأجواء الإيجابية لا تزال تخيم على مشاورات التأليف، لكن بلا تأليف.

ومن حيث الشكل أيضا، السلطة الأم تجتمع، على عكس حكومة تصريف الأعمال، لكن نتائج اجتماعاتها دون تطلعات اللبنانيين، المرعوبين مما ستحمله الأيام القليلة المقبلة إذا لم يتم التوصل إلى حل ما للقرار- الفوضى كما وصفه النائب جبران باسيل، الذي اتخذه حاكم مصرف لبنان برفع الدعم بشكل مفاجئ، بلا تنسيق مسبق، ولا اكتراث لا بقرار حكومي ولا بقانون صادر عن مجلس النواب.

أما من حيث المضمون، فحدث ولا حرج، إذ خرجت الجلسة النيابية التي التأمت لمناقشة رسالة رئيس الجمهورية حول موضوع بالغ الأهمية، الى موقف اكتفى بالمطالبة بتشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت، و بالإسراع في توزيع البطاقة التمويلية وبتحرير السوق من الاحتكار .وهذا ما دفع بتكتل لبنان القوي الى التصويت بضد، على اعتبار ان ما صدر غير كاف… فنحن مع تشكيل الحكومة والاسراع بالبطاقة ولكن هذين الأمرين لا يكفيان لمنع الانفجار، كما حذر رئيس التيار الوطني الحر الذي قدم حلا من خمس نقاط، مصارحا اللبنانيين بأننا على مسافة ايام من انفجار حتمي، إذا لم نصل إلى حل.

فقرار رياض سلامة وفق باسيل، يحول كل لبناني الى قنبلة موقوتة تنفجر غضبا على محطة بنزين، او أمام فرن او مستشفى، والأهم عندهم كما قال، ان يوجه هذا الغضب الى رئيس الجمهورية لتحميله المسؤولية عن أمور يفعلها غيره، للمطالبه باسقاطه… فلنسقط الرئيس ونضرب التيار حتى لو قتلنا شعبنا، يقولون، تابع باسيل، وهكذا نكمل المشروع الخارجي بالحصار على لبنان، وبعدما ننتهي من الرئيس والتيار، ننتقل الى المقاومة، اي نفس مشروع ال 2005 و2006 و2007 و2008 لكن بالاقتصاد لا السلاح !!!

وفي كل الاحوال، خلص رئيس التيار الوطني الحر، لا يمكن ان نخذل الناس بالقول إن المجلس النيابي يجتمع شكلا احتراما للدستور، من دون ان يتخذ ما يجب من قرار او اجراء لمعالجة المصيبة، والا يكون المجلس تخلى عن دوره، ونحن كأقلية نيابية فيه، علينا ان نرى اذا كان بقاؤنا مجديا واذا صار تقصير ولايته واجراء انتخابات مبكرة او الاعتكاف، واجبا.
غير ان بداية النشرة من آخر المعطيات حول تشكيل الحكومة الجديدة.


==========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"


في ملف الحكومة، التشكيل يراوح مكانه وآخر بورصة العقد الخلاف على الطاقة والشؤون الاجتماعية، علما أن أي تبديل من شأنه ان يخربط " البازل " كله في مجلس النواب
التوصية: تشكيل حكومة وإصدار البطاقة التمويلية وتحرير السوق.

في المحروقات، أزمة البنزين والمازوت تشتد، أزمة الغاز إلى حلحلة موقتة جدا .

في الدواء، حديث عن حلحلة لم تتبلور تفاصيلها بعد .

كل ما هو مرتبط بما سبق أعلاه، ليس عليه سوى الإنتظار، فإذا كان كل شيء مرتبطا بتشكيل الحكومة، فإن هذا التشكيل يصعب أكثر فأكثر، وبات مملا الحديث عن هذه الحقيبة او تلك أو هذا المرشح للإستيزار او ذاك، نحن أمام معضلة تأليف، وما لم يحل في اثتي عشر لقاء، هل سيحل في لقاءات لاحقة؟

هل على اللبناني ان يبدأ بالإعتياد على حكومة تصريف الأعمال في ظل ما يشبه استحالة تشكيل حكومة ؟

يبدو ذلك .

واليوم أضيف إلى ملف الأزمات، الاشتباك الكلامي بين الرئيس نبيه بري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل.

باسيل اعتبر ان "اجتماع مجلس النواب شكلا يعني تخلي المجلس عن دوره وعندها نسأل كأقلية اذا كان بقاؤنا فيه ما زال مجديا، او اذا صار لازما تقصير ولايته واجراء انتخابات مبكرة".

سارع الرئيس بري إلى الرد: "ما حدا يهدد المجلس النيابي ومن يريد ان يستقيل فليستقل". لا اقبل بأي تهديد للمجلس النيابي على الاطلاق "..

الرئيس بري رمى التحدي في وجه الوزير باسيل، فهل يفعلها؟

في الإنتظار، لكن لا بد من لفت النظر إلى أن حزب الله يرفض طرح الاستقالة من مجلس النواب .

وهنا لا بد من طرح السؤال التالي : لماذا وصف باسيل كتلته بالأقلية ؟

في ملف باخرة المازوت الإيرانية التي أعلن عنها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، صمت رسمي مطبق حيالها، فهل هو تسليم بكل قرار يتخذه حزب الله ؟

في المقابل، ما هو مصير ما اقترحته السفيرة الأميركية من استجرار للكهرباء من الأردن عبر سوريا؟ أيضا لا جواب .

في المحصلة، أسبوع محفوف بالأسئلة، فهل من أجوبة الأسبوع المقبل ؟ سؤال يسأل لكن ليس يالضرورة أن تكون هناك أجوبة .

البداية من معضلة لا توازيها معضلة، دواء علاج السرطان مفقود.


==========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

 

سياسية "ابعتلي جواب وطمني" المرسلة من رئيس البلاد إلى مجلس النواب أنهت خدماتها على طريق الأونيسكو.. وقال المجلس للمرة الثالتة : إذهبوا وشكلوا حكومة..واصرفوا عنكم وعنا المراسيل الجوالة لأن " المكتوب يقرأ من عنوانه" وجلسة مجلس النواب بالحبر الرئاسي أفرغت حمولتها من المحروقات السياسية على رفض تحمل المسؤوليات وعدم الإقرار بمسوغات رسالة الرئيس ميشال عون لناحية إنزال العقوبات على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وحده دون بقية العهد والطبقة المستبدة بالفساد ، وتحورت سلالة الجلسة بقدرة قادر نيابي من رفع المقصلة للحاكم ..


إلى محاسبة الحكم ومساءلته عن عدم تأليف حكومة تدير الانهيار والإسراع في توزيع البطاقة التمويلية وتحرير السوق من الاحتكار وقف تكتل جبران باسيل وحده في وجه هذه التوصية فهدد بالاعتكاف من مجلس النواب مكررا موقفه داخل الجلسة وخارجها، وشن باسيل ما تيسر من هجوم على الجميع وقال إن تخلي المجلس عن دوره يضع تكتل لبنان القوي أمام الاستقالة، ولم يرف للرئيس نبيه بري جفن على هذا الوعيد فتوجه إلى جبران بالقول : ما حدا يهددنا، من يريد أن يستقيل .. يستقيل " وكمنت المأساة في عزف باسيل على قانون " ما خلونا " مرة جديدة ..فتحدث عن مرحلة لكأنه لم يحكم بها ستة عشر عاما .. بينها خمس سنوات حكما مبرما خالصا في سدة الرئاسة ولا يقبل أي طعن أو استئناف.


وبما سمعه اللبنانيون من خطاب معارض لرئيس التيار ظن أنهم أمام جبران نجاح واكيم فرع العام ألفين وواحد وعشرين لكن الفرق أن واكيم لم يعتل سلطة مرة .. فيما باسيل اعتلاها وانتعلها ووقف على أعلى هرمها وهو اليوم جاء ليطالب بتقصير ولاية مجلس النواب في سوء فهم للأمور لأن الأصح هو المطالبة بتقصير ولاية العهد تخفيفا من وطأة المهوار السريع إلى جهنم. وأبلى رئيس التيار بلاء سيئا في استعراضه مراحل رفع الدعم واستفراد سلامة بالقرار واتهمه بانه فعل ما لم تفعله اسرائيل بلبنان .. وعبارة الرد الانظم جاءت من النائب سامي فتفت قائلا له : كنت تعلم ...


لكن رئيس التيار لم يكاشف اللبنانيين وجمهوره بأن له مندوبة في المركزي يمكنها الاعتراض وتغيير المسار كما أن باسيل لم يكشف مضمون لقاءين اثنين بينه وبين حاكم مصرف لبنان طالبا فيهما صرف الاحتياطي كله إلى اخر العهد ..تحت طائلة التهديد .


وبلغة التهديد الأسوأ منها كانت القوات اللبنانية تمارس حرب إلغاء نائب من عضويتها فحذفت سيزار المعلوف عن تطبيقاتها وسط معلومات تقول إنه أصبح خارج الخدمة القواتية وعلى سعر صرف أميركي .. تم صرف المعلوف من معراب بعدما أدلى بحديث الى الجديد يخاطب فيه السفيرة الأميركية دورثي شيا بعبارة : صح النوم وعلى مبدأ " حارة كل مين ايدو الو " المشتقة من صح النوم نفسها .. أخرجت القوات المعلوف من فندق معراب واكتفى النائب النازح بالقول : بين الكرامة والإذلال وموقعي النيابي اخترت كرامتي ". وهذه حريات القوات .. التي أنزلت نائبا عن ظهر السفينة .


أما السباق بين السفن الإيرانية والأنواء الأميركية فلم تتضح معالمه بعد فيما أبقت السفيرة دورثي شيا المساعدات للبنان عبر الأردن ومصر في إطار مبدئي غير حاسم وربما يخضع لرياح الشروط وبين رايات السفن فإن الرئيس نجيب ميقاتي لم يرفع بعد الراية البيضاء ولم يعلن استسلامه ..وهو اهتدى اليوم الى بيوت الله .. فصلى صلاة الجمعة خلف المفتي عبد اللطيف دريان تاركا في المسجد العمري الكبير ابتهالات الى الله عز وجل أن يقيه شرور التكليف ويطرد عنه شياطين القصور المرئية منها والمخفية.

-------------

جريدة صيدونيانيوز.نت / أخبار لبنان / مقدمات نشرات الاخبار المسائية في لبنان ليوم الجمعة 20/08/2021

2021-08-21

دلالات: