الرئيسية / أخبار لبنان /مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان للعام 2022 /مقدمات نشرات الأخبر المسائية في لبنان ليوم الجمعة 26-8-2022

جريدة صيدونيانيوز.نت / مقدمات نشرات الأخبر المسائية في لبنان ليوم الجمعة 26-8-2022

Sidonianews.net

------------

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون أم تي في 

شد الاحزمة مستمر كهربائيا. فالسلطات المعنية تحاول ما امكن ايجاد حلول موقتة  قبل ان يخرج معمل الزهراني نهائيا عن الشبكة وقبل ان تدخل البلاد في عتمة شاملة. حتى الان يتكل لبنان على امرين: ما تبقى من مخزون في معامل الزوق والجية وصور، وهو لا يكفي لشهر، ثم انتظار الهبات التي قد تأتي من العراق او مصر او ايران. المضحك- المبكي ان الوزير وليد فياض ، وبدلا من ان يركز على وضع خطة متكاملة لتأمين الكهرباء ، اعلن اليوم ومن قصر بعبدا ان في امكان لبنان الاستعانة بالهبة الايرانية ، وان الاميركيين  افهموه بصريح العبارة ، ان الهبات المجانية لا تترتب عليها عقوبات. فهل اصبح من واجبات وزير الطاقة ان يحلل امكان الاستفادة من الهبات الايرانية ام لا ؟  او ان الواجب يفرض عليه  تأمين الكهرباء للبنانيين عبر تحقيق الاصلاحات المطلوبة للقطاع ؟  لكن كيف يحقق فياض الاصلاح ، وهو سليل وتلميذ  وزراء الفشل والعتمة ؟ وجلسات الحكومات الميقاتية تثبت كيف ان فياض  لا قرار له، ويكتفي في معظم الاحيان بتلقي التعليمات هاتفيا كلما بحث موضوع الكهرباء، اما من جبران باسيل شخصيا ، او حتى من الوزيرة السابقة للطاقة ندى البستاني. فهل هكذا يكون الوزراء؟ وهل مثل هذا الوزير يمكن ان يخرج لبنان من العتمة؟  
حكوميا، العتمة ايضا تسيطر. فالأفق مسدود، والسجالات بين بعبدا والسراي الحكومية اسقطت،  موقتا على الاقل،  احتمال التوصل الى حلول للازمة الحكومية. وفيما عطلة نهاية الاسبوع تفرض نفسها على الحركة السياسية، فان المتابعين ما عادوا يعلقون اهمية كبرى على اللقاء الخامس الذي سينعقد مبدئيا الاسبوع المقبل في بعبدا بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف. اذ ان البيانات البيانات المضادة اقوى من اي محاولة اتفاق، وخصوصا في ظل اصرار عون وباسيل على توسيع الحكومة لتصبح ثلاثينية ونيل الثلث المعطل فيها، اضافة الى وزارة الداخلية. والارجح ان التجاذب سيستمر الى نهاية العهد تقريبا، بحيث تشكل الحكومة في الايام الاخيرة قبل  31 تشرين الاول ، بعد ان   يستنفد كل فريق مناوراته وخططه، وبعدما يشعر انه اصبح على حافة الهاوية.   لكن، السنا على حافة الهاوية اصلا؟ وهل يتحمل البلد المنهار اساسا المزيد من الانهيار؟ فهل مكتوب على اللبنانيين ان تزداد معاناتهم يوما يعد يوم لان المسؤولين عنهم لا يبالون الا بمكاسبهم الوزارية وحصصهم الحكومية؟

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار 

صدقوا ان دولة محاصرة تبحث عن دقائق كهربائية للفظ العتمة الشاملة، وتستخدم فيولا بمواصفات مرهقة لمعامل انتاج الطاقة – بعنوان الاضطرار، ولا تقبل هبة تؤمن الكهرباء لشعبها ساعات وساعات، فقط لانها من الجمهورية الاسلامية الايرانية وهو ما يزعج  خاطر الاميركي ..

صدقوا ان دولة تمكن وزير واحد فيها من تأمين ملايين الدولارات عبر الاستيفاء الصحيح من المرافئ والموانئ والمطار، ولديها عشرات المصادر الاخرى في وزارات متعددة ، ولا ترى الا رفع الدولار الجمركي لسد العجز بموازنتها.

بل صدقوا ان نائب رئيس حكومتها لم ير بدا من ربط الدولار الجمركي بمنصة صيرفة، فيما المواطن عاجز عن تحمل هذا الدولار على العشرة آلاف ليرة لما له من تأثير على رفع الاسعار، فكيف بمنصة صيرفة التي فاق دولارها السبعة والعشرين الف ليرة؟

صدقوا ان بلدا كهذا يملك من القوة ما يكفيه لحماية خياراته باستخراج نفطه وغازه من عمق البحر، ما يحرره من كل ما سلف من ازمات. لكنه يفضل انتظار الرضى الاميركي..

لكنه رضى لا بد أن ينتزعه لبنان من الاميركي والاسرائيلي مستندا الى قوة مقاومته ووضوح معادلاتها، فهو يخوض الآن معركة مقدسة كما سماها المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم من اجل استعادة حقوقه البحرية من العدو الإسرائيلي، اما ضبط معابره البرية فعملية مستمرة انفاذا للقوانين والتعليمات بحسب المدير العام.

وانفاذا لهذه القرارات كان لا بد من تعزيز المعابر الشرعية وتفعيلها، وعليه كان مرسوم رفع تصنيف مكتب القاع الجمركي في البقاع من الفئة الثانية إلى الأولى، والذي اكد وزير الاشغال العامة والنقل علي حمية انه يسهل حركة النقل وتصدير البضائع من لبنان نحو العالم، وينشط الدورة الاقتصادية عند المزارعين والمصدرين .

في صدارة الاخبار الاقليمية الاتفاق النووي الايراني الذي تظهر اشعاعاته بشكل كبير من خلال الجنون الاسرائيلي، فقادة الكيان العبري الامنيون والسياسيون مستنفرون للتشويش على الاتفاق، معتبرين انه خطر استراتيجي على كيانهم كما يقولون، فيما الاقوال الاوروبية تتمسك بالايجابية عن الاتفاق وتتحدث عن عائداته النفطية الضرورية للاسواق..

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في 

لولا اشارة الرئيس ايمانويل ماكرون إلى ان الكرة الآن في ملعب الإيرانيين، لأمكن القول إن الصمت المطبق سيد الموقف حول مصير إحياء الاتفاق النووي بين إيران والغرب، بعد مفاوضات طويلة، كانت آخر محطاتها تسليم الرد الأميركي إلى الجانب الإيراني قبل أيام.
ولولا بعض التحليلات المنشورة في عدد من وسائل الإعلام وعلى لسان بعض المحللين غير الملمين بالحقائق الفعلية، لأمكن القول إن الغموض التام يلف مصير المحادثات غير المباشرة بين لبنان وإسرائيل برعاية أميركية لترسيم الحدود البحرية الجنوبية، من دون أن تبرز أي معطيات جديدة رسمية وجدية إلى العلن حول زيارة محتملة قريبا للوسيط الأميركي آموس هوكشتاين الى المنطقة ولبنان.
ولولا كلام المصادر من هنا وهناك في العموميات الحكومية، لأمكن القول إن مسار تشكيل الحكومة الجديدة اصطدم من جديد بحائط مسدود، بفعل إصرار رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي على ضرب ثلاثية الدستور والميثاق والمعايير الموحدة التي تشكل المدخل الإلزامي لتأليف أي حكومة في لبنان.
أما على خط الاستحقاق الرئاسي، فلولا بعض الترشيحات الفردية، التي كانت باكورتها اليوم رئيس المجلس الأعلى للخصخصة سابقا زياد حايك، لأمكن القول إن المهلة الدستورية لانتخاب رئيس لا تبدأ بعد خمسة أيام، أو أن اختيار رئيس الدولة الجديد هو من باب لزوم ما لا يلزم.
ولولا تعمد المرشح حايك اليوم التنويه بزوجته الإيرانية وإلمامه باللغة الفارسية، لأمكن القول كذلك إن الإعلان عن الترشيح الرسمي الأول أتى عاديا، ويسهم في ملء الوقت الضائع في انتظار بلورة الترشيحات الجدية، على المستويين الداخلي والخارجي.
لكن قبل الدخول في تفاصيل النشرة، البداية مع بارقة الأمل الرياضية في موسم اليأس السياسي. 

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي 

85 لبنان 81 الفليبين... وأصبح لبنان على مشارف التأهل لكأس العالم في كرة الصلح... من النادر هذه الأيام أن يصحو اللبناني أو يغفو أو يعيش على حلم، حياته أصبحت كوابيس متلاحقة، لكن ابطال الأرز حولوا كوابيسه أمس إلى أحلام وآمال... ما يؤكد أن لبنان وطن لا يموت، ومن "أهلا بهالطلة" إلى "أهلا بهالسلة"... مباراة رياضية احيت الأمل، فماذا لو يتحقق إنجاز واحد في السياسة أو في الإقتصاد، فكم يشتعل البلد بالآمال. 

فيما اللبنانيون أمس كانوا بتنهيدة واحدة وشهقة واحدة وتضرع إلى السماء، لم يخيب أبطال الأرز آمالهم، فانتزعوا الفوز من بطن الحوت، ليثبتوا أنهم شعب لا يموت، يثبت المسؤولون والسياسيون يوميا أن أداءهم يؤدي إلى تيئيس الشعب ودفعه إلى الكفر، فالإشكلات بدل المعالجات، وتواطؤ مع المافيات بدل ضربهم. ففيما السلطة تبشر بالعتمة في غياب المعالجات، تبدو كأنها تتواطأ مع أصحاب المولدات، المافيا القديمة الجدية التي تكتفي بإرسال رسائل صوتية من بضع كلمات "أطفأنا المولد بسبب نفاد المازوت"، علما أن المازوت متوافر، لكنهم يضغطون على وزارة الطاقة من أجل رفع التسعيرة الشهرية. 

تجبر مافيا المولدات يقابله إما عجز السلطة وإما تواطؤ بعضها، والنتيجة إذلال المواطن. مافيا المولدات تطفئ مولداتها وتقفل هواتفها، والسلطة عاجزة، والمواطن متروك. 

يتحدث وزير الطاقة عن رفع التعرفة، وهي أقل بكثير من جشع أصحاب المولدات، ولكن هل يجيبنا معاليه كيف سيتعاطى مع أربعين في المئة من المواطنين والنازحين واللاجئين الذين لا يدفعون كهرباء؟ سيزيد التعرفة على الأوادم والذين هم تحت القانون، ولكن حبذا لو يخبرنا كيف سيجعل الخارجين عن القانون، يدفعون. 

أما تشكيل الحكومة، فحدث ولا حرج عن السيناريوهات شبه المستحيلة. 

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد 

نحن لسنا بخير .. طمئنونا عنكم. فهل منكم من يبالي ؟ وسط حالة الإنكار التي تعيشون فيها؟. واضحكوا كي نراكم في عتمة "عهدكم الأسود". رئيس يسعى لتفريغ البلاد والتهويل بالفراغ على الفراغ وآخر يناطح السحاب ولطوله فوق سطح الأزمة لم يعد يرى شعبا أنهكته الأزمات وإليها  بدعة جديدة في الهروب إلى الأمام بزيادة التعرفة على فاتورة كهرباء غائبة أصلا  لزيادة التغذية بفيول غير مطابق لمواصفات المعامل أما ثالثهم ففي فمه ماء ويعتصم بالصمت  ولن يبق البحصة في ذكرى الإمام المغيب ورفيقيه لكونه حدد الواحد والثلاثين من تشرين لناظره قريب. وحتى الأربعاء المقبل موعد الخطاب واللقاء الأسبوعي المرتقب بين عون وميقاتيكان للبحث صلة  ولكن هذه المرة بين بعبدا وحارة حريك حيث دخل حزب الله على خط الوساطة بين عون وميقاتي لحلحلة عقدة الثلاثين من عقدة الأربع وعشرين وزيرا لتشكيل الحكومة والسعي لإقناع رئيس الجمهورية بصيغة ميقاتي معدلة ومكررة انطلاقا من قناعة حزب الله بوجوب تأليف حكومة مكتملة الاوصاف في أسرع وقت ممكن، تفاديا لاشتباك دستوري محتمل حول الصلاحيات بعد الدخول في المهل الدستورية . أجواء ما بعد لقاء الحزب ورئاسة الجمهورية لم تأت بنتائج إيجابية وهو ما تؤكده أوساط الرئيس المكلف من أنه لم يتبلغ بأي نتائج عن هذا المسعى وبأن الحكومة ما هي إلا "طبخة بحص".  وللوصول إلى الحلحلة كان على حزب الله أن لا يقصد الكنيسة القريبة بل أن يتوجه مباشرة إلى ميرنا الشالوحي وعند جبران الخبر اليقين. فمطبخ التشكيل والتعطيل هناك ومن هناك تصدر فتاوى التحليل والتحريم في الصلاحيات وبدع اللعب على القانون والدستور في نقل ما لرئيس الجمهورية إلى رئيس الحكومة على قاعدة ثابتة مفادها ضمانة الثلث المعطل في حكومة آخر العهد وما بعد بعد العهد. وأمام هذا الواقع ودوران البلاد في حلقة مفرغة تيار المستقبل عصف بالتيار الوطني الحر وببيان من خارج الخدمة السياسية علق خطا فرعيا على ما يتم التحضير له من ترقيات في وزارة الاتصالات وجل المحظيين فيها محسوبون على التيار الوطني ما دفع بالموظفين الباقين إلى الاعتراض والتوقف عن العمل لفترة وجيزة وبنبرة عالية السقف توازي نيران الفواتير في هذا القطاع  اتهم البيان وزير الاتصالات جوني القرم بالانخراط في أجندة "عهد جهنم" بترقية موظفين عونيين بعد قيامه بالمثل مع سبعة موظفين آخرين محسوبين على خطه السياسي. ونزوحا من خطوط التوتر العالي على كل الجبهات فإن عين حزب الله التي توجهت صوب بعبدا لم تغفل عما يجري عند الحدود حيث جيش الاحتلال الإسرائيلي وقف عند الجبهة الشمالية متأهبا  على "إجر ونص"  وحزب الله أعلن التعبئة العامة  واتخذ تدابير احترازية في منع سفر كوادره وعناصره حالة الاستنفار والتأهب هي لزوم المرحلة والمقبلات بانتظار عودة الوسيط الأميركي  أما اللعب بالنار فدونه مؤشرات لا تدل حتى اللحظة على قرار الحرب. ومن الخط الأزرق نفسه  صعودا نحو بحر الشمال حيث استطاع فريق الغواصة الهندية المعروف بالحوت السادس العثور على عشر جثث من أصل ثلاثين جثة متحللة في عمق البحر إحداها اكتشفت خارج المركب الغارق منذ نحو خمسة أشهر فيما الجثث الأخرى كانت لا تزال في داخله. ولدولة جهنم تقبل التعازي فيما اقترفت أياديها في جنة لبنان لتبييض الأموال. 

--------------

جريدة صيدونيانيوز.نت 

مقدمات نشرات الأخبر المسائية في لبنان ليوم الجمعة 26-8-2022

2022-08-27

دلالات: