الرئيسية / أخبار صيدا /أخبار صيداوية /بالصور : الرافضون لمشروع سد بسري إعتصموا أمام النهر محذرين من تداعياته البيئية ومن خطر الفالق الزلزالي وتسونامي جارفة

إعتصام في بسري رفضا لإقامة مشروع سد بسري ومطالبه بالغائه / تصوير : غسان الزعتري - (وصورة للزميل الأستاذ نزيه نقوزي والأستاذ غسان الزعتري على جسر بسري ) صيدونيانيوز.نت

جريدة صيدونيانيوز.نت / بالصور : الرافضون لمشروع سد بسري إعتصموا أمام النهر محذرين من تداعياته البيئية ومن خطر الفالق الزلزالي وتسونامي جارفة

جريدة صيدونيانيوز.نت / اخبار مدينة صيدا / بالصور :  الرافضون لمشروع سد بسري إعتصموا أمام النهر محذرين من تداعياته البيئية ومن خطر الفالق الزلزالي وتسونامي جارفة 

غسان الزعتري / صيدونيانيوز.نت / www.sidonianews.net

بدعوة من جمعية ارضنا تنادينا... حقنا التصدي لما يجري... نفذ اعتصام أمام نهر بسري بمشاركة عدد من الاهالي الرافضين لاقامة مشروع سد بشري... حملوا يافطات طالبت بالغاء المشروع

وتحدث خلال الاعتصام كل من المهندس البيئي  طوني برباري وماري دومينيك  وماري حاج وعامر مشموشي وإبراهيم عيسى.

أكدت الكلمات على رفض المشروع والتحذير من تداعياته البيئية واصفين إياه بمشروع تدميري تهجيري تفقيري مشيرين إلى خطر تجدد الزلزال على الفالق الموجود في المنطقة وبالتالي من خطر التسونامي في حالة إقامة السد ...

ودعت لجنة التنسيق  الى الاعتصام يوم الاثنين عند الخامسة بعد الظهر أمام البنك الدولي في بيروت. 

----------

سد بسري كارثي .. لماذا؟!

اشارت الحملة الوطنية لأنقاذ مرج بسري إلى أن "سد بسري الكارثي يشكل جزءا من مشروع جر مياه الأولي والليطاني إلى بيروت الكبرى بقرض من البنك الدولي تحت شعار "تأمين مياه الشرب للمواطنين"، وسوف يتم لهذه الغاية تجميع مياه القرعون وبسري في بحيرة جون، وجرها مسافة 70 كيلومترا إلى بيروت، بتكلفة باهظة تفوق المليار و200 مليون دولار، بالرغم من أن مياه الليطاني لا يمكن تكريرها، فهي ملوثة بمعدلات قياسية، وتحتوي على معادن ثقيلة وبكتيريا مميتة تسبب أمراضا مستعصية منها، مرض السرطان".

ورأت الحملة في بيان لها ان "المشروع لن يكتفي ببناء سد عشوائي جديد على فالق زلزالي ناشط، وتدمير أراضي الشوف وجزين والقضاء على مجرى نهر الأولي فحسب، بل سوف ينقل مياه القرعون الآسنة إلى سكان بيروت وجبل لبنان أيضا، هذا وقد إقترح العديد من الخبراء إعتماد بدائل أكثر فعالية وأقل كلفة وضررا على البيئة والإنسان، غير أن مجلس الإنماء والإعمار ومن وراءه، مصرون على زيادة الديون وتدمير الإرث البيئي والثقافي، وتعريض حياة مليوني لبناني للخطر". ( النشرة )

2019-03-02

دلالات:



الوادي الأخضر